8.3 C
Istanbul
الخميس, فبراير 2, 2023
الرئيسيةتركيا: أول سفن الحبوب قد تغادر أوكرانيا غداً

تركيا: أول سفن الحبوب قد تغادر أوكرانيا غداً

تاريخ:

Array

أخبار مماثلة

شعبية أردوغان ترتفع لأعلى مستوى لها منذ عامين بعد خطوات اتخذها ما هي ؟

أظهرت استطلاعات للرأي عامة وخاصة، أن شعبية الرئيس التركي،...

“لعدم سداد الأقساط” النظام السوري “يستولي” على أملاك المهجرين ومنازلهم في سوريا

صادر النظام السوري مؤخرا، آلاف الشقق السكنية العائدة لمهجرين...

اجتماع أميركي إسرائيلي “لوقف التصعيد الإسرائيلي في القدس “

بحث مسؤولون أميركيون وفلسطينيون، الأمس الأربعاء، المستجدات السياسية والميدانية...

قال متحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الأحد، إن هناك احتمالاً كبيراً لأن تغادر أول سفينة محملة بالحبوب الموجهة للتصدير الموانئ الأوكرانية غداً الاثنين.

وأضاف إبراهيم قالين للقناة السابعة التركية، أن مركز التنسيق المشترك في إسطنبول سيكمل على الأرجح العمل النهائي بخصوص طرق التصدير قريباً جداً.

وروسيا وأوكرانيا موردان رئيسيان للقمح على مستوى العالم، ويهدف الاتفاق الذي تم التوصل إليه بوساطة الأمم المتحدة في إسطنبول، الأسبوع الماضي، إلى تخفيف أزمة الغذاء وخفض أسعار الحبوب العالمية التي ارتفعت منذ الغزو الروسي.

ويهدف الاتفاق القاضي برفع الحصار الروسي عن السفن، إلى تخفيف أزمة غذاء عالمية تسببت في ارتفاع أسعار السلع في عدد من أفقر دول العالم. وتقول أوكرانيا التي كانت من أكبر مصدري الحبوب في العالم قبل الحرب، إنها تسعى لتصدير 20 مليون طن من إنتاجها من الحبوب والبالغة قيمتها حوالى 10 مليارات دولار، بموجب الخطة.

وتعد روسيا وأوكرانيا موردي القمح العالميين الرئيسيين، وتهدف الاتفاقية التي وقعاها في إسطنبول، الأسبوع الماضي، إلى تخفيف أزمة الغذاء العالمية التي تفاقمت بسبب الغزو الروسي لجارتها في 24 فبراير/شباط.

أخبار شعبية

قال متحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الأحد، إن هناك احتمالاً كبيراً لأن تغادر أول سفينة محملة بالحبوب الموجهة للتصدير الموانئ الأوكرانية غداً الاثنين.

وأضاف إبراهيم قالين للقناة السابعة التركية، أن مركز التنسيق المشترك في إسطنبول سيكمل على الأرجح العمل النهائي بخصوص طرق التصدير قريباً جداً.

وروسيا وأوكرانيا موردان رئيسيان للقمح على مستوى العالم، ويهدف الاتفاق الذي تم التوصل إليه بوساطة الأمم المتحدة في إسطنبول، الأسبوع الماضي، إلى تخفيف أزمة الغذاء وخفض أسعار الحبوب العالمية التي ارتفعت منذ الغزو الروسي.

ويهدف الاتفاق القاضي برفع الحصار الروسي عن السفن، إلى تخفيف أزمة غذاء عالمية تسببت في ارتفاع أسعار السلع في عدد من أفقر دول العالم. وتقول أوكرانيا التي كانت من أكبر مصدري الحبوب في العالم قبل الحرب، إنها تسعى لتصدير 20 مليون طن من إنتاجها من الحبوب والبالغة قيمتها حوالى 10 مليارات دولار، بموجب الخطة.

وتعد روسيا وأوكرانيا موردي القمح العالميين الرئيسيين، وتهدف الاتفاقية التي وقعاها في إسطنبول، الأسبوع الماضي، إلى تخفيف أزمة الغذاء العالمية التي تفاقمت بسبب الغزو الروسي لجارتها في 24 فبراير/شباط.

أخبار مماثلة

شعبية أردوغان ترتفع لأعلى مستوى لها منذ عامين بعد خطوات اتخذها ما هي ؟

أظهرت استطلاعات للرأي عامة وخاصة، أن شعبية الرئيس التركي،...

“لعدم سداد الأقساط” النظام السوري “يستولي” على أملاك المهجرين ومنازلهم في سوريا

صادر النظام السوري مؤخرا، آلاف الشقق السكنية العائدة لمهجرين...

اجتماع أميركي إسرائيلي “لوقف التصعيد الإسرائيلي في القدس “

بحث مسؤولون أميركيون وفلسطينيون، الأمس الأربعاء، المستجدات السياسية والميدانية...

أخبار شعبية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا