"الغارديان" تكشف حصول أمير سعودي ومسؤولين كبار على رشاوى ضخمة مقابل عقود

"الغارديان" تكشف حصول أمير سعودي ومسؤولين كبار على رشاوى ضخمة مقابل عقود

Getty Images

كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 06.05.2022 14:39

دفع وسطاء بريطانيون رشاوى وصلت لـ 9.7 مليون جنيه إسترليني لأمير سعودي ومسؤولين آخرين رفيعي المستوى من أجل ضمان الحصول على عقود تجارية مربحة، وفقا لما جاء في جلسة محكمة عقدت في لندن، الخميس.

وقالت صحيفة "الغارديان" إن مكتب مكافحة الاحتيال الخطير أفاد أن ما مجموعه 9.7 مليون جنيه إسترليني دفعت للأمير متعب بن عبد الله ومجموعة من كبار المسؤولين السعوديين للحصول على عقود لشركة بريطانية تابعة لمجموعة الطيران الأوروبية إيرباص.

ونقلت الصحيفة عن ممثل النيابة العامة مارك هيوود القول إن الوسطاء البريطانيين دفعوا رشاوى لسنوات بانتظام لسعوديين "ذوي مكانة عالية" من خلال شركات خارجية وحسابات بنكية سويسرية فيما يرقى إلى "فساد عميق".

وتم اتهام جيفري كوك (65 عاما) وجون ماسون (79 عاما) بتقديم رشوة لكبار السعوديين بين عامي 2007 و2012 كإغراء أو مكافأة لصالح شركة بريطانية تدعى "GPT Special Project Management"

وأشارت الصحيفة إلى أن الشركة أعطيت دورا رئيسيا في صفقة أسلحة طويلة الأمد أبرمتها الحكومتان البريطانية والسعودية.

وذكر هيوود أن المبالغ المدفوعة للأمير متعب وسبعة مسؤولين ووكلاء سعوديين آخرين كانت "مقنعة من خلال سجلات مبهمة".

ويبن أنه تم "تصوير المبالغ المدفوعة على أنها تذهب للأفراد مقابل مشورتهم ومساعدتهم بشأن العقود، لكنها في الواقع كانت تذهب إلى وسطاء ثم تنتقل إلى مسؤولين سعوديين كبار للتأكد من أن العقود تمنح للشركة".

وقال إن هذه المدفوعات كانت تهدف لحث السعوديين على منح الشركة عقودا رئيسية تتضمن تركيب وصيانة معدات اتصالات لوحدة عسكرية سعودية.

وتم تنفيذ العقود بموجب اتفاق رسمي بين الحكومتين البريطانية والسعودية يعود تاريخه إلى سبعينيات القرن الماضي.

المصدر : الغارديان