موسكو تحذر من صراع "محفوف بتصعيد نووي" مع واشنطن وحلفائها

موسكو تحذر من صراع "محفوف بتصعيد نووي" مع واشنطن وحلفائها
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 13.07.2022 06:26

حذّرت الخارجية الروسية، الأمس الثلاثاء، من صراع مباشر محتمل "محفوف بتصعيد نووي" مع الولايات المتحدة وحلفائها.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، بحسب بيان نشر عبر الموقع الرسمي للوزارة، إن "واشنطن وحلفاءها وبعد أن تسببوا في تفاقم الأزمة الأوكرانية وأطلقوا العنان لمواجهة هجينة شرسة مع روسيا، يتأرجحون اليوم بشكل خطير على حافة مواجهة عسكرية مفتوحة مع بلادنا، وهو ما يعني صراعاً مسلحاً مباشراً للقوى النووية".

وأعربت زاخاروفا عن قلقها من أن مثل هذا الصدام المحتمل سيكون محفوفا بالتصعيد النووي، بحسب ما نقلت قناة "روسيا اليوم".

وكان نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف، قد تحدث في وقت سابق عن احتمال نشوب حرب نووية.

وسبق أن قال وزير الخارجية سيرغي لافروف إن روسيا لا تتلاعب بموضوع الحرب النووية، مشيراً إلى أن الموقف المبدئي لبلاده هو عدم جواز شن حرب نووية.

وفي تشرين الأول 2018، أعلنت روسيا والمملكة المتحدة والصين والولايات المتحدة وفرنسا بشكل مشترك أنهم ضد معاهدة حظر الانتشار النووي ولن يوقعوا عليها.

وازدادت حدة التوتر بين روسيا والدول الغربية عقب الغزو الذي شنّته موسكو على جارتها أوكرانيا، والذي خلّف أزمة إنسانية وأضر بقطاعي الغذاء والطاقة على مستوى العالم، وهو ما دفع عواصم عديدة لفرض عقوبات اقتصادية ومالية ودبلوماسية على روسيا.

وتشترط موسكو لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعده الأخيرة "تدخلاً" في سيادتها.