رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ينوي الإستقالة من منصبه

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ينوي الإستقالة من منصبه
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 07.07.2022 12:19

ذكرت وسائل إعلام بريطانية منها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، اليوم الخميس، أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون سيستقيل.

واليوم الخميس، أعلن وزير الأمن البريطاني داميان هيندز، استقالته من منصبه، مؤكداً أن البلاد بحاجة إلى تنحي رئيس الوزراء بوريس جونسون من أجل استعادة الثقة في الديمقراطية.

وقال هيندز في خطاب استقالته إلى جونسون "الأهم من أي حكومة أو زعيم هو المعايير التي نتمسك بها في الحياة العامة والإيمان بديمقراطيتنا وإدارتنا العامة، بحسب وكالة "رويترز".

وشدد على أنه "بسبب التآكل الخطير في تلك الأمور، توصلت إلى استنتاج مفاده أن الشيء الصحيح لبلدنا ولحزبنا هو أن تتنحى عن زعامة الحزب ورئاسة الوزراء".

ويوم الثلاثاء، قدم وزيرا المالية والصحة البريطانيان ريشي سوناك وساجد جاويد، استقالتهما من منصبيهما في الحكومة البريطانية.

وجاءت استقالة الوزيرين بعد دقائق من اعتراف جونسون بأنه ما كان ينبغي أن يعين النائب كريس بينشر في منصب حكومي بعد إبلاغه بشكوى تتعلق بسوء سلوكه.

وكان جونسون قد عين النائب المعلقة عضويته في حزب المحافظين كريس بينشر، قبل أشهر نائباً لرئيس مجموعة الرقابة على أداء نواب الحزب الحاكم في المجلس.

وخلال الأعوام الماضية تعرض بينشر لاتهامات متكررة بالتحرش بعدد من الرجال، لكن جونسون عينه من دون الالتفات لهذه الاتهامات، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وتعهد رئيس الوزراء جونسون، بمواصلة التصدي للدعوات المطالبة باستقالته قائلاً إنه لن يرحل عن المنصب رغم سلسلة الاستقالات التي ضربت حكومته كاشفة عن انحسار الدعم عنه بشكل كبير.

وحاول جونسون، الذي يبدو أن عزلته تتزايد يوماً بعد يوم، استغلال جلسة برلمانية للرد على الأسئلة في محاولة لإظهار صلابة موقفه، مكرراً التبريرات التي ساقها إزاء أحدث فضيحة أضرت بصورة حكومته وأدت إلى تصدع صفوفها.