التحالف بقيادة السعودية سيطلق سراح 163 من الحوثيين "لتثبيت الهدنة"

التحالف بقيادة السعودية سيطلق سراح 163 من الحوثيين "لتثبيت الهدنة"

Getty Images

كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 29.04.2022 01:38

أعلن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، اليوم الخميس، عن نيته إطلاق سراح 163 من عناصر جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، وذلك ضمن مبادرة إنسانية لتثبيت الهدنة الحالية وتهيئة أجواء الحوار بين الأطراف اليمنية.

وذكر المتحدث الرسمي للتحالف، تركي المالكي، أنّ "قيادة القوات المشتركة للتحالف ستطلق سراح مائة وثلاثة وستين أسيراً من أسرى الحوثيين الذين شاركوا بالعمليات القتالية ضد أراضي المملكة، كمبادرة إنسانية امتداداً للمبادرات الإنسانية السابقة، ودعماً لكافة الجهود والمساعي لإنهاء الأزمة اليمنية وإحلال السلام وجهود الأمم المتحدة لتثبيت الهدنة الحالية وتهيئة أجواء الحوار بين الأطراف اليمنية".

وقال المالكي، وفق ما أوردته وكالة الأنباء السعودية "واس"، إنّ قيادة قوات التحالف "بدأت إنهاء إجراءات إطلاق سراح الأسرى الـ (163) بالتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر ليتم نقلهم إلى عاصمة الجمهورية اليمنية (صنعاء)".

والسبت الماضي، أعلن الحوثيون عن إطلاق 42 من أسرى قوات الجيش الوطني التابع للحكومة اليمنية.

وقال مسؤول ملف الأسرى بالجماعة عبد القادر المرتضى: "أفرجنا اليوم عن 42 أسيراً من أسرى قوى العدوان كمبادرة إنسانية من طرف واحد بمناسبة شهر رمضان المبارك واقتراب عيد الفطر".

وأضاف المرتضى، في تغريدة عبر حسابه على "تويتر": "نأمل أن تسهم هذه المبادرة في تحريك ملف الأسرى والدفع نحو تنفيذ الاتفاق الأخير".

غروندبرغ: نعمل على استئناف الرحلات الجوية من صنعاء

من جانبه، قال المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، اليوم الخميس، إنه يعمل على استئناف الرحلات الجوية من العاصمة صنعاء، الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وأوضح، في بيان مقتضب نشره عبر "تويتر": "نعمل بلا كلل لمساعدة أطراف النزاع في إيجاد حلول لاستئناف الرحلات (التجارية) من صنعاء"، مضيفاً: "نواصل الدفع من أجل إحراز تقدم حول فتح الطرق في تعز (يحاصرها الحوثيون) ومحافظات أخرى".

وتابع: "لقد دعوت الأطراف إلى العمل بشكل بناء وبحسن نية لإعطاء الأولوية لمصلحة المدنيين اليمنيين"، لافتاً إلى أن "أطراف النزاع أكدت التزامها بالحفاظ على الهدنة"، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

ومطلع إبريل/نيسان الجاري، أعلن غروندبرغ موافقة أطراف الصراع اليمني على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، بدأت في اليوم التالي، من أبرز بنودها إعادة تشغيل الرحلات التجارية عبر مطار صنعاء، بواقع رحلتين أسبوعيا، إحداهما لمصر والأخرى للأردن.

 

والمطار مغلق أمام الرحلات التجارية من قبل التحالف العربي منذ 2016، بعد اتهام الحوثيين باستخدامه لأغراض عسكرية، الأمر الذي تنفيه الجماعة.

أول لقاء بين العاهل السعودي ورئيس مجلس القيادة الرئاسي

وجددت السعودية، اليوم الخميس، دعمها لكافة الجهود الرامية لتحقيق السلام في اليمن، وذلك خلال أول لقاء بين العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس مجلس القيادة الرئاسي باليمن رشاد العليمي، نشرت مضمونه وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وأكد العاهل السعودي "دعم المملكة لكافة الجهود الرامية لتحقيق السلام في اليمن والمنطقة وبما يعود على الشعب اليمني الشقيق بالخير والأمان"، مضيفاً أنّ "المملكة حريصة على دعم المجلس الرئاسي باليمن بما يحقق للشعب اليمني الأمن والاستقرار".

وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية إنّ "رئيس الوزراء (معين عبد الملك) ترأس اجتماعاً للجنة المكلفة بإعداد خطة ومتابعة تنفيذ المشاريع العاجلة، لتحسين الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن بموجب توجيهات المجلس الرئاسي".

واستعرض الاجتماع "مصفوفة المشاريع المطلوبة لقطاعات الخدمات الأساسية، خاصة الكهرباء والمياه والصرف الصحي والصحة العامة والأشغال والطرق والنقل".

وأكد عبد الملك خلال الاجتماع ضرورة "أن تكون خطط التنفيذ وفق أطر زمنية محددة ومؤشرات واضحة لقياس فاعلية التنفيذ"، دون مزيد من التفاصيل.

وذكرت وكالة الأنباء "سبأ" التابعة للحوثيين أنه "تم في العاصمة صنعاء تشييع جثامين العقيد عدنان حيدر الجبيب، والرائد هاشم يحيى السدمي، والملازم أول محمد نبيل الأشول"، مضيفة أنه "تم أيضا تشييع الملازم أول محمد سمير البشيري، والملازم أول عدنان علي النقيب، والملازم ثاني عمرو مبخوت عاصم".

وقالت الوكالة إنّ "الضباط الستة استشهدوا في معركة الدفاع عن الوطن"، في إشارة إلى المواجهات مع القوات الحكومية المسنودة بالتحالف الذي تقوده السعودية.

 

المصدر : وكالات