مبعوث الأمم المتحدة يزور صنعاء لتثبيت هدنة هشة في أول زيارة منذ تعيينه

في أول مرة منذ تعيينه قبل سبعة أشهر، يقوم الإثنين المبعوث الأممي هانس غروندبرغ بزيارة العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، ويسعى غروندبرغ للحفاظ على هدنة هشة في البلاد الغارقة بالحرب.

مبعوث الأمم المتحدة يزور صنعاء لتثبيت هدنة هشة في أول زيارة منذ تعيينه

Getty Images

كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 14.04.2022 14:39

بدأ مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن الإثنين أول زيارة له إلى صنعاء منذ تسلم مهامه في أيلول/سبتمبر، بينما يسعى للحفاظ على هدنة هشة في البلاد التي أنهكتها الحرب.

ووصل المبعوث الأممي هانس غروندبرغ إلى مطار العاصمة اليمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين منذ سيطرتهم عليها في بداية النزاع عام 2014

ومن المفترض أن يلتقي الدبلوماسي السويدي مسؤولين في صفوف الحوثيين. وأوضح مكتبه لوكالة الأنباء الفرنسية أن زيارته هذه هي الأولى للعاصمة منذ بداية مهمته.ويدور النزاع في اليمن بين الحوثيين الذين يسيطرون على صنعاء ومناطق أخرى في شمال وغرب البلاد، وقوات الحكومة المدعومة من تحالف عسكري بقيادة السعودية. وتسبّب النزاع بمقتل أكثر من 377 ألف شخص بشكل مباشر أو بسبب تداعيات الحرب، وفق الأمم المتحدة.

وفي بداية الشهر الحالي، دخلت هدنة حيز التنفيذ، بوساطة من الأمم المتحدة، على أن تستمر لشهرين. ويشمل الاتفاق السماح برحلات تجارية من مطار صنعاء الدولي المفتوح فقط لرحلات المساعدات منذ 2016، ما يمثل بارقة أمل نادرة في الصراع بعد حرب مدمرة.

وتبادلت الحكومة اليمنية والحوثيون اتهامات بخرق الهدنة، لكن الاتفاق نجح بالفعل في خفض مستويات العنف بشكل كبير.

وذكر غروندبرغ أنه "منذ بداية الهدنة، شهدنا انخفاضا كبيرا في أعمال العنف. ومع ذلك، هناك تقارير عن بعض الأنشطة العدائية خاصة حول مأرب"، آخر معاقل الحكومة في شمال اليمن والتي يحاول الحوثيون السيطرة عليها منذ أكثر من عام.

وأعلنت مصادر عسكرية تابعة للحكومة الجمعة أنه تم "إحباط هجوم للحوثيين" جنوب مأرب.

وتأتي زيارته إلى صنعاء بعدما سلّم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الخميس السلطة إلى مجلس قيادة رئاسي، في مسعى لتوحيد الصفوف في المعسكر الذي يقاتل الحوثيين في البلاد منذ أكثر من سبع سنوات.

ومجلس القيادة مكلف بالتفاوض مع الحوثيين "لوقف إطلاق نار دائم في كافة أنحاء الجمهورية والجلوس على طاولة المفاوضات للتوصل إلى حل سياسي نهائي وشامل يتضمن مرحلة انتقالية تنقل اليمن من حالة الحرب إلى حالة السلام"، بحسب هادي.

وقالت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين إن المناقشات ستتركز حول "تثبيت الهدنة الإنسانية وفتح مطار صنعاء وإزالة العوائق أمام حركة السفن" في ميناء الحديدة غربا، بينما قال المبعوث في تغريدة إنه سيبحث في "تنفيذ وتقوية الهدنة (...) وسبل المضي قدما".