الجيش اليمني: يرصد 143 خرقا للهدنة قامت بها مليشيا الحوثي خلال يوم واحد فقط

الجيش اليمني: يرصد 143 خرقا للهدنة قامت بها مليشيا الحوثي خلال يوم واحد فقط

Getty Images [ مسلحون حوثيون في صنعاء - أرشيف ]

كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 16.04.2022 10:18

رصدت قوات الجيش الجيش الوطني، 143 خرقا للهدنة قامت بها مليشيا الحوثي خلال يوم الخميس 14 أبريل، وسط تصعيد حوثي للخروقات في كافة جبهات القتال.

وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة، أن "جبهات القتال شهدت في محور تعز تصعيدًا غير مسبوق من قبل المليشيا الإيرانية حيث ارتكبت 65 خرقاً للهدنة، طيلة يوم الخميس.

وأوضح المركز، أن مليشيا الحوثي كثّفت إطلاق النار على مواقع الجيش، في عدّة جبهات بمختلف أنواع الأسلحة. وأدت عمليات قنص معادية استهدفت مواقعنا في جبهة الضباب إلى إصابة اثنين من أبطال الجيش الوطني.

وأشار المركز إلى أن مليشيا الحوثي قامت بتعزيزات كبيرة إلى مختلف الجبهات بالمحور، منها أطقم محمّلة بأفراد وذخائر دفعت بها إلى الجبهات الغربية والشمالية وإلى جبهات مقبنة والصلو والأحكوم والأقروض والكدحة والضباب.

وأكد الجيش أنه قواته رصدت "نشاطًا كبيراً في بناء المتارس والتحصينات وحفر الخنادق في عدّة مواقع بالجبهة الشرقية".

وأشار إلى أن "جبهات القتال غرب محافظة حجّة شهدت  31 خرقاً حوثيًا، فبالإضافة إلى استمرارها في إطلاق النار ضاعفت عمليات حفر خنادق واستحداث مرابض شرق وغرب حرض وجبهات بني حسن".

وأضاف الجيش، أن قواته في محور البرح غرب تعز ومحور حيس جنوب الحديدة سجّلت 21 خرقاً كان في مقدّمتها محاولة مجاميع مسلحة من المليشيا الحوثية اختراق خطوط التماس تحت غطاء ناري مكثف من مختلف الأسلحة الرشاشة.

وأكد الجيش أن نيران المليشيا الإيرانية طالت القرى السكنية ومخيمات النازحين في حيس، حيث استهدفت الساعة 01:33 فجرًا قرى آهلة بالسكان شرق المديرية بالأسلحة الرشاشة عيار 14.5.

ونوه الجيش، إلى أن المليشيا "عاودت استهداف المنطقة الساعة 06:00 صباحًا والساعة 09:16 مساء وأجبرت الأهالي على النزوح. فيما استهدفت الساعة 10:13 مساء النازحين في وادي الحناية غرب تعز بالأسلحة الرشاشة".

وأوضح المركز الإعلامي للقوات المسلحة، أن "جبهات القتال المحيطة بمحافظة مارب شهدت 20 خرقًا حوثياً للهدنة.

وأشار الجيش، إلى استهداف مواقع قواتنا بالمدفعية والعيارات وبالطائرات المسيّرة المفخخة، كثّفت المليشيا الدفع بتعزيزات إلى عدّة جبهات منها أكثر من 20 طقمًا محمّلًا بالأفراد والذخائر إلى جبهات الجوبة ومحيط البلق وصرواح.

وأكد الجيش، أن مليشيا الحوثي "ضاعفت عمليات شق الطرقات واستحداث المواقع والتحصينات بعدّة جبهات".

ورصدت قوات الجيش، "ثلاثة خروقات في جبهات القتال شمال وشرق حزم الجوف، واثنين خروقات في جبهة الفاخر بالضالع، وخرقًا في جبهة الملاحيظ جنوب غرب صعدة، تمثّلت في إطلاق نار على مواقع لقوّاتنا بمختلف أنواع الأسلحة المتوسّطة".

وفي 1 أبريل/نيسان الجاري، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ عن موافقة أطراف الصراع على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، بدأت في اليوم التالي، مع ترحيب سابق من التحالف العربي الذي تقوده السعودية، والقوات الحكومية والحوثيين الموالين لإيران.