الخارجية الأمريكية تعرب عن قلقها العميق بسبب "القمع العنيف" ضد متظاهري المياه في إيران

مزارعون وسكان أقاموا خيامًا بالقرب من مجرى نهر زياندة الجاف

الخارجية الأمريكية تعرب عن قلقها العميق بسبب "القمع العنيف" ضد متظاهري المياه في إيران
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 28.11.2021 18:38 | التحديث الاخير: 28.11.2021 19:06

أعرب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، السبت، عن قلقه إزاء "حملة القمع العنيف التي تمارسها إيران ضد المتظاهرين السلميين".

وكتب برايس، في حسابه عبر تويتر، مُعربًا عن "القلق العميق إزاء القمع العنيف ضد المتظاهرين السلميين في أصفهان. يحق لشعب إيران التعبير عن إحباطه ومحاسبة حكومته".

واعتقلت الشرطة الإيرانية، السبت، 67 شخصا في أصفهان عقب احتجاجات على نقص المياه اندلعت يوم الجمعة.

وقال الجنرال في الشرطة، حسن كرامي، لوكالة أنباء فارس": "اعتقلنا 67 من الممثلين والمحرضين الرئيسيين وراء الاضطرابات".

وردد العشرات شعارات مناهضة للحكومة بالقرب من جسر خاجو في المدينة، واشتبك المتظاهرون مع قوات الشرطة في يوم الجمعة في الشوارع المجاورة.

وزعمت وسائل الإعلام الرسمية أن المتظاهرين ألقوا الحجارة على قوات الأمن بالقرب من مجرى نهر زياندة الجاف.

وتقع أصفهان، ثالث أكبر مدينة في إيران، في وسط إيران.

كان مزارعون وسكان أقاموا خيامًا في المنطقة لإثبات نقص المياه الناجم عن سنوات من السياسات الحكومية المتعلقة بتحويل مسار نهر زياندة.

وفي حين أن الجفاف وانخفاض هطول الأمطار والاكتظاظ السكاني قد ساهم في تقليل وصول المياه إلى المنطقة الغنية بالمياه تاريخيًا والتي تعتمد على الزراعة، فإن السبب الرئيسي وراء انخفاض المياه هو سوء الإدارة.