الأسد يشكو حلفائه.. إسرائيل تهاجم مرفأ اللاذقية للمرة الثانية خلال شهر

العدوان الجوي برشقات من الصواريخ من عمق البحر المتوسط

الأسد يشكو حلفائه.. إسرائيل تهاجم مرفأ اللاذقية للمرة الثانية خلال شهر
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 28.12.2021 20:22 | التحديث الاخير: 28.12.2021 20:30

اتهمت سوريا إسرائيل بشن غارات جوية على منياء اللاذقية الرئيسي في الساحل السوري، فجر الثلاثاء، ما أسفر عن أضرار مادية بالغة، وفقا لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وقالت الوكالة إن الهجوم الإسرائيلي استهدف ساحة الحاويات في الميناء الذي يعتبر أحد الشرايين الرئيسية للاقتصاد السوري، وقد تأكد وقوع خسائر مادية كبيرة، حسبما ذكرت الوكالة السورية.

وقال مصدر عسكري سوري في تصريحات نقلتها سانا: "والي الساعة ٣،٢١ من فجر اليوم نفذ العد.و الإسر.ائيلي عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من عمق البحر المتوسط غرب مدينة اللاذقية مستهدفاً ساحة الحاويات في الميناء التجاري في اللاذقية، ما أدى إلى اشتعال الحرائق في المكان وحدوث أضرار مادية كبيرة"، حسب قوله.

وأعلنت الوكالة السورية في وقت لاحق الثلاثاء عن إخماد الحريق الناجم عن الهجوم الإسرائيلي على الميناء الذي يقع في المحافظة التي ينتمي لها الرئيس السوري، بشار الأسد.

 

أثار هذا الهجوم غضب بعض الإعلاميين ورجال الأعمال في سوريا، ودار الجدل حول دور "الحلفاء" بالتصدي لهذا الهجوم، في إشارة إلى عدم استخدام روسيا مضاداتها الجوية للتصدي للهجوم الإسرائيلي على الميناء الذي لا يبعد كثيرا عن قاعدة حميميم الروسية في سوريا.