إسرائيل تهدم قرية العراقيب للمرة الـ204

إسرائيل تهدم قرية العراقيب للمرة الـ204
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 20.07.2022 08:52

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، قرية "العراقيب" العربية، الواقعة في منطقة النقب للمرة الـ 204 على التوالي، بهدف دفع المواطنين العرب للهجرة القسرية تمهيداً لاستيلاء الجمعيات الاستيطانية على أراضيهم.

وقالت وكالة "الأناضول" إن قوات إسرائيلية اقتحمت صباح اليوم قرية العراقيب وهدمت بيوتها للمرة الـ 204.

ونقلت الوكالة عن عزيز الطوري، عضو "اللجنة المحلية للدفاع عن العراقيب"، منظمة غير حكومية، قوله إن الأهالي "سيعيدون بناء قريتهم".

كانت آخر مرة هدم فيها الاحتلال القرية الشهر الماضي، والمرة الأولى في تموز/ يوليو 2010، ومنذ ذلك الحين  في كل مرة يقوم السكان بإعادة بنائها.

"العراقيب" قرية تقطنها 22 عائلة عربية، في منازل "العراقيب" مبنية من الخشب والبلاستيك والصفيح.

ولا تعترف الحكومة الإسرائيلية بقرية العراقيب، ولكن سكانها يصرّون على البقاء على أرضهم رغم الهدم المتكرر لها.

وفي تقرير سابق، قالت منظمة "ذاكرات" التي تضم ناشطين إسرائيليين (يهودا وعربا) وتؤرخ للنكبة الفلسطينية عام 1948، إن العراقيب أقيمت للمرة الأولى في فترة الحكم العثماني على أراضٍ اشتراها السكان.

وذكرت المنظمة أن السلطات تعمل على طرد سكان القرية، بهدف السيطرة على أراضيهم، مشيرة إلى أن إسرائيل لا تعترف بعشرات القرى الأخرى في منطقة النقب، وترفض تقديم أي خدمات لها.

وفي الضفة الغربية المحتلة، أصيب ثلاثة فلسطينيين واعتقل ثلاثة آخرون، اليوم الثلاثاء، خلال مواجهات اقتام الجيش الإسرائيلي لمدينة نابلس شمالي الضفة.

ونقلت وكالة "الأناضول"، أن قوة إسرائيلية اقتحمت مدينة نابلس، ومخيم عسكر الجديد شرقي المدينة، واعتقلت ثلاثة مواطنين، مما أدى إلى اندلاع مواجهات مع عشرات الشبان، وهو ما أسفر عن إصابة الفلسطينيين الثلاثة.

وتكررت اقتحامات الاحتلال لمدن وقرى الضفة الغربية، التي تقر قرارات الشرعية الدولية أنها أرض تحتلها إسرائيل منذ حرب 1967.

وبحسب تقرير حديث للأمم المتحدة، قتل الجيش الإسرائيلي 60 فلسطينيا، وأصاب نحو 6 آلاف، ونفذ نحو 1600 عملية اقتحام لمناطق فلسطينية منذ بداية العام الجاري وحتى 26 حزيران/يونيو الماضي.