65 قتيلاً حصيلة الاشتباكات القبلية بالسودان.. وأميركا قلقة

65 قتيلاً حصيلة الاشتباكات القبلية بالسودان.. وأميركا قلقة
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 17.07.2022 16:01 | التحديث الاخير: 17.07.2022 17:25

ارتفعت حصيلة ضحايا الاشتباكات القبلية في ولاية النيل الأزرق جنوب السودان إلى 65 قتيلاً على الأقل.
وقال وزير الصحة في الولاية، جمال ناصر السيد، إن القتال بين قبيلتي الهوسا وبيرتا في ولاية النيل الأزرق أسفر عن إصابة حوالي 150 آخرين.


كما أوضح في مقابلة مع وكالة "أسوشيتدبرس" أن غالبية القتلى من الشباب الذين أصيبوا بالرصاص أو الطعن.
إلى ذلك حث سلطات العاصمة الخرطوم على المساعدة في نقل 15 مصاباً بجروح خطيرة جواً لافتقار مستشفيات النيل الأزرق إلى الأجهزة المتطورة والأدوية المنقذة للحياة.


يأتي ذلك، بالتزامن مع عودة الحراك الشعبي في السودان، فقط أطلقت الشرطة السودانية، الأحد، قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المحتجين الذين يحاولون الوصول إلى القصر الرئاسي بوسط الخرطوم، بحسب ما أفاد مراسلو فرانس برس.


ويأتي هذا التحرك استكمالا للتظاهرات التي دعت إليها لجان المقاومة الشعبية التي تطالب بإنهاء الحكم العسكري، والعودة إلى الحكم المدني، وذلك وفق بيان أصدرته، في وقت سابق اليوم.


كما يضع المتظاهرون، الأحد، في مقدمة شعاراتهم ولاية النيل الأزرق و من جانبها، عبرت لوسي تاملين القائمة بأعمال السفارة الأميركية في العاصمة السودانية الخرطوم عن قلقها على وقوع أعمال عنف قبلية بولاية النيل الأزرق.
كما حثت تاملين في تدوينة على صفحة السفارة عبر حسابها في "فيس بوك" المتأثرين بالأحداث الدخول في حوار وعدم السعي إلى الانتقام، داعية السلطات إلى حماية المدنيين وتقديم الدعم الطبي العاجل للمصابين.