إسرائيل تقبض على المشتبه بهما في تنفيذ عملية إلعاد

إسرائيل تقبض على المشتبه بهما في تنفيذ عملية إلعاد
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 08.05.2022 09:28 | التحديث الاخير: 08.05.2022 09:36

أعلنت إسرائيل عن إلقاء القبض على منفذي العملية الأخيرة التي شهدتها مدينة إلعاد في يوم إحياء ذكرى تأسيس دولة إسرائيل والذي أودى بحياة 3 أشخاص.

وفي بيان مشترك للجيش والشرطة وجهاز الامن العام (الشاباك)، أعلنت إسرائيل عن "إلقاء القبض على المخربين الإرهابيين الذين نفذوا العملية الإرهاب في إلعاد".

ولم يكشف البيان الأولي المزيد من التفاصيل هو عدد المعتقلين أو هوياتهم.

ووقع هذا الهجوم السادس ضد إسرائيل منذ 22 مارس في إلعاد، المدينة التي تضم نحو خمسين ألف نسمة، بينهم عدد كبير من اليهود المتشددين، وتقع بالقرب من تل أبيب.

وجاء الهجوم الذي لم تعلن الشرطة عن تفاصيله وملابساته، بعد سلسلة من الهجمات داخل إسرائيل خلال الأسابيع الأخيرة والتي أودت بحياة 18 شخصا منذ 22 مارس، إذ نفذ عدد من الهجمات عرب إسرائيليون بينما كان منفذو الهجمات الأخرى فلسطينيين، وفقا لوكالة فرانس برس.

وكانت الشرطة الإسرائيلية شنت عمليات مطاردة واسعة النطاق وأغلقت المعابر بينها وبين الأراضي الفلسطينية عقب الهجوم الذي أسفر أيضا عن جرح 4 أشخاص بينهم 4 في حالة خطرة، بحسب نجمة داود الحمراء (الصليب الأحمر الإسرائيلي).

ووسعت قوات الأمن، السبت، عمليات البحث من منطقة إلعاد إلى روش هاعين، وكذلك إلى البلدات العربية الإسرائيلية بمنطقة وادي عارة وفي المجتمعات المحلية بالقرب من الخط الفاصل.

وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن الشرطة الإسرائيلية ألقت القبض على المشتبه بهما في تنفيذ العملية وهما، أسعد الرفاعي، 19 عاما، وعماد صبحي أبو شقير، 20 عاما، وكلاهما من منطقة رمانة بجنين، وذلك في منطقة غابات بإسرائيل.

وطبقا للصحيفة، هناك حوالي 150 ألف فلسطيني يدخلون إسرائيل بشكل قانوني من الضفة الغربية عبر المعابر، بينما يتسلل 30 ألفًا آخرين من خلال ثغرات في الجدار العاجل يوميا وذلك لأجل العمل.