إيران تحتجز سفينة أجنبية في الخليج بتهمة تهريب وقود

بعد التفتيش تمت مصادرة أكثر من 150 ألف لتر من الديزل

إيران تحتجز سفينة أجنبية في الخليج بتهمة تهريب وقود
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 20.11.2021 17:50

أعلنت قوات الحرس الثوري الإيراني احتجاز سفينة أجنبية في الخليج لمزاعم بتهريب وقود الديزل.

وقال عقيد في الحرس الثوري إن 11 فردا من طاقم السفينة اعتقلوا على متنها.

ولم يصرح العقيد باسم البلد الذي تتبع له السفينة أو التوقيت الذي احتُجزت فيه.

وهذا الحادث هو الأحدث في سلسلة حوادث في الخليج، حيث هوجمت سفن أو جرى الاستيلاء عليها في السنوات القليلة الماضية.

ففي نهاية يوليو/ تموز الماضي، استهدف هجوم ناقلة نفط قبالة سواحل سلطنة عمان، ما أسفر عن مقتل شخصين. وحملت عدة عواصم غربية إيران المسؤولية عن الهجوم، لكن طهران نفت تورطها.

وبعد أيام، أفادت تقارير بأن مسلحين اختطفوا سفينة، ترفع علم بنما، في خليج عُمان واقتادوها نحو إيران. لكن وكالة الأمن البحري البريطانية أعلنت لاحقا أن الحادث، الذي اعتبر "عملية خطف محتملة"، انتهى بدون أضرار.

وفي وقت سابق، شككت إيران في التقارير عن حوادث أمنية في هذه المياه، وحذرت من وجود جهود تستهدف "خلق أجواء كاذبة ضد إيران".

وفي الحادث الحالي، نقل موقع إذاعة جمهورية إيران الإسلامية عن العقيد أحمد حجيان قوله: "بفضل استخباراتنا، وفي عملية منسقة، تمكنت قواتنا البحرية من السيطرة على سفينة أجنبية وعلى متنها 11 بحارا في مياهنا الإقليمية".

وأضاف حجيان: "بعد التفتيش تمت مصادرة أكثر من 150 ألف لتر من الديزل، وعُرض أفراد الطاقم الـ11 الأجانب أمام محكمة".