أنصار «الزعيم الصدري» يتوافدون إلى بغداد تمهيدًا لصلاة مليونية

أنصار «الزعيم الصدري» يتوافدون إلى بغداد تمهيدًا لصلاة مليونية
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 05.08.2022 12:28

أفاد مصادر محلية بأن مئات الآلاف من أنصار التيار الصدري بدأوا، اليوم (الجمعة)، في التوافد إلى ساحة الاحتفالات الكبرى وسط المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، وذلك للمشاركة في «صلاة مليونية».

وأظهرت لقطات فيديو توافد أنصار «مقتدى الصدر» بأعداد ضخمة إلى ساحة الاحتفالات الكبرى وسط المنطقة الخضراء الشديدة التحصين وسط بغداد، للمشاركة في الصلاة التي يحشد لها التيار الصدري لئن تكون «مليونية».

وجاء أنصار «الصدر» إلى هذه الساحة المكشوفة الغطاء رغم الحرارة العالية التي وصلت إلى 50 درجة مئوية، فيما حاول بعض الأنصار حماية أنفسهم بالمظلات وما تيسر لهم لتغطية رؤوسهم.

ومنذ أسبوع، يعتصم أنصار «الصدر» في مقر البرلمان العراقي؛ تعبيرًا عن رفضهم لترشيح «محمد شياع السوداني» رئيسًا للوزراء، الذي يعتبرنه تابع لرئيس الحكومة الأسبق «نوري المالكي»، خصم «الصدر» الرئيسي.

وينظر للتحرك الشعبي الذي يدفع الصدر به في الأيام الأخيرة على أنه محاولة للضغط على خصومه السياسيين.

ودعا «الصدر» إلى إجراء انتخابات برلمانية مبكرة وبدأ بالفعل جهودًا في هذا السياق، وهو الأمر الذي قالت قوى الإطار التنسيقي، الخصم الرئيسي له، إنها «مفتحة» عليه.

ويعيش العراق أزمة سياسية منذ الانتخابات الأخيرة التي أجريت في أكتوبر من العام الماضي، إذ فشلت القوى السياسية في التوصل إلى صيغة توافقية لحكم البلاد.

وفاز «الصدر» بالكتلة الأكبر في الانتخابات الماضية بواقع 73 عضوًا من أصل 329 عضوًا، لكنه فشل في تشكيل حكومة خلال الأشهر الماضية.

وبعد ذلك، طلب «الصدر» من نوابه في البرلمان تقديم استقالاتهم وهو ما تم بالفعل، وطبقا للدستور جرى استبدالهم بالمرشحين الذين حلوا في المرتبة الثانية في دوائرهم، وهو ما أدى عمليًا إلى صعود غالبية مرشحي الإطار التنسيقي.