الداخلية التركية ترفع شكوى بحق أوميت أوزداغ بتهمة "إهانة الأمة التركية"

الداخلية التركية ترفع شكوى بحق أوميت أوزداغ بتهمة "إهانة الأمة التركية"
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 08.07.2022 07:19 | التحديث الاخير: 08.07.2022 07:23

رفعت وزارة الداخلية التركية شكوى جنائية إلى مكتب المدعي العام في أنقرة ضد رئيس حزب النصر، أوميت أوزداغ، بتهمة "تحريض الناس على الكراهية والعداء أو الإذلال والتمييز والافتراء وإهانة الأمة التركية ودولة الجمهورية التركية ومؤسسات الدولة وأجهزتها، وخلق الخوف والذعر بين الناس" على خلفية ادعاءاته بنشوب حرب أهلية في تركيا.

وأكدت الداخلية في محضر الشكوى على أن "أوزداغ" قدم ادعاءات كاذبة واتهامات خيالية في تصريحاته التي أطلقها في 4 من تموز الحالي، معتبرة تلك التصريحات بأنها مضللة وكاذبة واستفزازية وتستهدف أجهزة ومؤسسات الدولة للتأثير على الجمهور.

وأشارت الوزارة في شكواها إلى ادعاءات "أوزداغ" التي تحاول تكذيب البيانات الصادرة عن الداخلية التركية وموظفيها، والبيانات التي يصدرها سليمان صويلو، حول عمليات الحكومة ومؤسساتها للحد من الهجرة غير المنظمة إلى تركيا، وهو ما يعد استهدافاً لمؤسسات الدولة الرسمية.

ونوهت الوزارة في محضرها على أن "أوزداغ" يقدم معلومات كاذبة ومضللة عن أجهزة الدولة بهدف تشويه سمعة الموظفين العموميين، وتقويض الثقة في المؤسسات العامة، والتأثير على الجمهور عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي تسهل الوصول إلى المستخدمين.

حزب سياسي تركي، بعقيدة يمينية متطرفة، يقوده أوميت أوزداغ الذي يشن منذ عدة أشهر هجوماً لاذعاً ضد اللاجئين السوريين والأجانب المقيمين في تركيا، مطالباً بطردهم، وإعادة علاقات أنقرة مع نظام بشار الأسد.

أسس الحزب في 26 من آب 2021، ومقر الحزب في العاصمة أنقرة، ولديه ممثل وحيد في البرلمان التركي هو رئيسه أوزداغ الذي انشق عن حزب الجيد العام الماضي.

وأوميت أوزداغ، سياسي تركي من أصول داغستانية، ولد في العاصمة اليابانية طوكيو، عام 1961، كان عضواً في حزب "الحركة القومية" ثم طرد منه عام 2008، انتسب إلى حزب الجيد المنشق عن الحركة القومية قبل أن يستقيل منه هو الآخر عام 2021.