مقتل عشرات اليمنيين في قصف سجن في معقل الحوثيين .. التحالف ينفي مسؤوليته وواشنطن قلقه

أدان الأمين العام للأمم المتحدة الضربات الجوية التي أسفرت عن مقتل 60 شخصاً على الأقل

مقتل عشرات اليمنيين في قصف سجن في معقل الحوثيين .. التحالف ينفي مسؤوليته وواشنطن قلقه
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 22.01.2022 17:23 | التحديث الاخير: 22.01.2022 17:40

قال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن بشير عمر لوكالة فرانس برس "هناك أكثر من 100 شخص بين قتيل وجريح" في "مركز احتجاز" في صعدة، معقل الحوثيين، مشيرا إلى أن "الأرقام في تزايد". وأضاف عمر أن الحصيلة تستند الى "أعداد القتلى والجرحى الذين وصلوا إلى مستشفيين تدعمها اللجنة في صعدة وهما مستشفى الجمهورية ومستشفى الطلح".

واتهم الحوثيون طيران التحالف بارتكاب "جريمة" في صعدة، ووزعوا صور فيديو ملتقطة من الجو للمكان الذي قالوا إنه مقر "السجن الاحتياطي" في المدينة، بدا فيها مدمرا تماما. كما أظهرت صور أخرى جثثا وبقع دماء بين الأنقاض، بينما أشخاص يساعدون على رفع الركام. كما يمكن رؤية جرافة وآليات تنظف المكان، وسيارات إسعاف، وجثث أخرى ممدة على الطريق.

وأكد رئيس بعثة منظمة "أطباء بلا حدود" في اليمن أحمد مهات في بيان أن "مستشفى الجمهورية في المدينة تلقى حتى الآن نحو مئتي جريح". وأوضح أن أفراد طاقم المستشفى "يعملون فوق طاقتهم وليس بإمكانهم استقبال المزيد من الجرحى".

وعبرت الخارجية الأمريكية، السبت 22 يناير/كانون الثاني 2022، عن قلقها من التصعيد الذي يشهده اليمن في الأيام الأخيرة، في الوقت الذي نفى فيه التحالف العربي بقيادة السعودية مسؤوليته عن استهداف سجن بمحافظة صعدة، أسفر حسب تقارير عن سقوط 100 بين قتيل وجريح، وأثار انتقاداً أممياً. 

فقد أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في بيان الضربات الجوية التي أسفرت عن مقتل 60 شخصاً على الأقل في مركز احتجاز صعدة التي يسيطر عليها الحوثيون. 

من جانبها، قالت الخارجية الأمريكية في بيان إن "التصعيد الذي تشهده اليمن، والذي أسفر عن سقوط أكثر من 100 ضحية في الأيام الأخيرة، يشكل مصدر قلق كبير للولايات المتحدة". 

وقالت الوزارة في بيانها: "لا يؤدي تصعيد القتال إلا إلى تفاقم أزمة إنسانية حادة ومعاناة الشعب اليمني. ولذلك تدعو الولايات المتحدة كافة أطراف النزاع إلى وقف التصعيد والامتثال لالتزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي والمشاركة الكاملة في عملية سلام شاملة بقيادة الأمم المتحدة".  

من جانبه، نفى التحالف الذي تقوده السعودية السبت ما تم تداوله من تقارير حول استهداف طيرانه مركز احتجاز بمحافظة صعدة اليمنية، مشدداً على أن هذه التقارير "عارية من الصحة". 

وقال المتحدث باسم قوات التحالف تركي المالكي، في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، إن "قيادة القوات المشتركة للتحالف تابعت ما تناقلته بعض الوكالات الإعلامية بعد إعلان الحوثي عن استهداف التحالف لمركز احتجاز بمحافظة صعدة فجر الجمعة وادعاء وقوع ضحايا من المحتجزين بداخله"، مشدداً على أن "هذه الادعاءات غير صحيحة".

أضاف المالكي أن "قيادة القوات المشتركة للتحالف تأخذ مثل هذه التقارير على محمل الجد وقد تم عمل مراجعة شاملة لإجراءات ما بعد العمل بحسب الآلية الداخلية لقيادة القوات المشتركة للتحالف، وتبين عدم صحّة هذه الادعاءات".