ولي عهد السعودية يصل إلى مصر في جولة تشمل الأردن وتركيا

وصل ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان، مساء اليوم الإثنين، إلى القاهرة، في إطار جولة تشمل مصر والأردن وتركيا، في أول جولة خارجية له منذ ما يزيد على ثلاث سنوات.

ولي عهد السعودية يصل إلى مصر في جولة تشمل الأردن وتركيا
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 21.06.2022 12:28

قال الديوان الملكي، في بيان، إن ولي العهد غادر في زيارة إلى مصر والأردن وتركيا، استجابة للدعوات المقدمة له، وبناءً على توجيه الملك سلمان بن عبد العزيز، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

وأكدت مصادر مطلعة لوكالة رويترز، أن ولي العهد والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سيناقشان قضايا منها تأثير الغزو الروسي لأوكرانيا والاستعدادات لزيارة بايدن إلى المنطقة في منتصف تموز.

وسيلتقي ولي العهد خلال هذه الزيارات بقادة مصر والأردن وتركيا لـ"بحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك"، بحسب البيان.

ووفق الديوان الملكي فإن تلك الزيارات تأتي انطلاقاً من حرص الملك سلمان على "التواصل وتعزيز العلاقات بين المملكة والدول الشقيقة في المجالات كافة".

وتأتي جولة الأمير قبل زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن الشهر المقبل للمنطقة والتي من المتوقع أن يلتقي فيها مع قادة عرب في المملكة بعد زيارة لإسرائيل، لمناقشة الأمن في منطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى بحث الأوضاع في أوكرانيا.

زيارة الأردن

وأوضح دبلوماسيون ومصادر مطلعة لوكالة رويترز، أنه من المتوقع أن يتوجه ولي العهد إلى عمَّان غداً الثلاثاء لإجراء محادثات مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بهدف تحسين العلاقات المتوترة بسبب منافسات في المنطقة وعدم الوفاء بتعهدات سعودية بدعم الاقتصاد الأردني المتعثر.

وستكون هذه أول جولة لولي العهد خارج الخليج منذ مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في 2018 وتفشي جائحة كوفيد-19، إذ كانت آخر زيارة له في مصر عام 2018 واليابان عام 2019.

وتسبب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بإسطنبول بتوتر علاقات المملكة مع واشنطن وأنقرة.

ووسبق أن صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي زار المملكة في نيسان في أول رحلة رفيعة المستوى منذ سنوات، أنه سيستقبل الأمير محمد يوم الأربعاء.

وكان الرئيس التركي دعا ولي العهد لزيارة أنقرة خلال زيارته السعودية في نيسان الماضي، إذ كان من المقرر أن يلبي الأمير الدعوة في أيار إلا أن الزيارة أُجّلت بسبب مرض والده العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وتحسنت العلاقات التركية مع كل من السعودية والإمارات  خلال الفترة السابقة بعد زيارة لكلا البلدين، جرى خلالها مراجعة العلاقات بكل أوجهها، وتوقيع اتفاقيات اقتصادية استراتيجية.