واشنطن تدخل على خط أزمة السفينة الإماراتية المختطفة .. يهدد الملاحة في البحر الأحمر

الخارجية الأمريكية دعت الحوثيين إلى الإفراج الفوري عن السفينة

واشنطن تدخل على خط أزمة السفينة الإماراتية المختطفة .. يهدد الملاحة في البحر الأحمر
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 05.01.2022 11:16 | التحديث الاخير: 05.01.2022 11:52

أدانت الولايات المتحدة اختطاف الحوثيين السفينة التجارية "روابي" التي ترفع علم الإمارات قبالة سواحل الحديدة اليمنية، معتبرةً أن هذا الإجراء يهدد الملاحة الدولية في البحر الأحمر.

وقال بيان صادر مساء الثلاثاء، عن متحدث الخارجية الأمريكية نيد برايس، إن هذه الإجراءات "تتعارض مع حرية الملاحة في البحر الأحمر وتهدد التجارة الدولية والأمن الإقليمي".

وأضاف أن "تصرفات الحوثيين تأتي في وقت ينبغي فيه على جميع الأطراف خفض التصعيد والعودة إلى محادثات سياسية شاملة".

وفي السياق، حث بيان الخارجية الأريكية "الحوثيين على الإفراج الفوري عن السفينة وطاقمها سالمين ووقف كل أعمال العنف التي تعيق العملية السياسية لإنهاء الحرب في اليمن".

والإثنين، أعلن المتحدث العسكري باسم الحوثيين، يحيى سريع، خلال مؤتمر صحفي، "احتجاز سفينة شحن إماراتية قبالة سواحل محافظة الحديدة، على متنها معدات عسكرية وتمارس أعمالا عدائية".

بينما قال متحدث التحالف تركي المالكي، في بيان، إن "السفينة كانت تقوم بمهمة بحرية من جزيرة سقطرى (جنوبي اليمن) إلى ميناء جازان السعودي، وتحمل على متنها كامل المعدات الميدانية الخاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني في الجزيرة".

ومنذ مارس/ آذار 2015، ينفذ التحالف العربي، بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الموالية للحكومة، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران.