سيف الإسلام القذافي على قائمة الاعتقال.. العدل الدولية تطالب بسرعة ضبطه

رئيس الحكومة المكلف: سنسلم السلطة إلى حكومة منتخبة

سيف الإسلام القذافي على قائمة الاعتقال.. العدل الدولية تطالب بسرعة ضبطه
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 12.12.2021 22:18 | التحديث الاخير: 12.12.2021 22:48

طالبت المحكمة الجنائية الدولية دول العالم بالتعاون لاعتقال سيف الإسلام القذافي، في حين أنه ما يزال ضمن قائمة الترشح للانتخابات الرئاسية في ليبيا.

وذكرت المحكمة الدولية -في تغريدة لها على تويتر- أن "سيف الإسلام لا يزال طليقا وهو مدان بجرائم ضد الإنسانية".

ووفق موقع المحكمة الجنائية الدولية فإن مذكرة اعتقال سيف الإسلام القذافي صدرت في 27 يونيو/حزيران 2011، وهو ليس معتقلا.

وكانت محكمة سبها (جنوب) قررت في وقت سابق إعادة سيف الإسلام بشكل نهائي إلى السباق الانتخابي، رافضة استئناف مفوضية الانتخابات استبعاده من قائمة المرشحين.

وتضم قائمة المرشحين أيضا اللواء المتقاعد خليفة حفتر ورئيس البرلمان عقيلة صالح ورئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة.

وفي 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلنت مفوضية الانتخابات "قائمة أولية" بـ73 مرشحا للرئاسة، بينهم حفتر، إضافة إلى قائمة أخرى شملت 25 مستبعدا، منهم سيف الإسلام القذافي.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا في 24 ديسمبر/كانون الأول الجاري، وسط دعوات لتأجيل الموعد، في ظل نزاعات مستمرة بشأن القواعد الانتخابية والمرشحين البارزين المتنازع على قبولهم.

وفي سياق متصل، أعلن رئيس الحكومة الليبية المكلف رمضان أبو جناح خلال مؤتمر صحفي في العاصمة طرابلس، اليوم الأحد، أن حكومته أنجزت مهمتها في الوصول إلى الانتخابات، المقررة في الـ 24 من الشهر الجاري ،بحسب وكالة الأناضول.

وأضاف أن الحكومة أنجزت المهمة المناطة بها للوصول للانتخابات في موعدها المقرر، موضحاً أن "حكومة الوحدة الوطنية" دعمت مفوضية الانتخابات من أجل الوصول لانتخابات حرة ونزيهة، وأنها ستسلم السلطة إلى حكومة منتخبة من خلال الانتخابات.