أنقرة: بوتين وأردوغان ناقشا الوضع في سوريا و "قضية الحبوب"

أنقرة: بوتين وأردوغان ناقشا الوضع في سوريا و "قضية الحبوب"
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 12.07.2022 12:07

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أهميةَ تمديد آلية المساعدات الأممية العابرة للحدود إلى سوريا.

جاء ذلك عبر محادثة هاتفية أجراها الرئيس التركي أردوغان مع نظيره الروسي بوتين، الأمس الإثنين.

وبحسب البيان الصادر عن رئاسة دائرة الاتصال التركية، والذي نقلته وكالة الأناضول، بُحث خلال المحادثة الأوضاع في سوريا، وكذلك الحرب الأوكرانية الروسية وضرورة إنشاء ممرات آمنة لتصدير الحبوب في البحر الأسود.

وأكد الرئيس أردوغان خلال المحادثة أنه يولي أهمية لتوسيع آلية عبور الحدود في سوريا، وأوضح أن الوقت قد حان لاتخاذ إجراءات بشأن خطة الأمم المتحدة لإنشاء ممرات آمنة لتصدير الحبوب في البحر الأسود.

وأشار أردوغان إلى أن الحرب بين أوكرانيا وروسيا يجب أن تنتهي بسلام دائم وعادل من خلال المفاوضات، وقال إن تركيا مستعدة لتقديم كل مساهمة ممكنة في تنشيط عملية التفاوض.

يعقد مجلس الأمن الدولي في وقت لاحق من اليوم الإثنين، جلسة مشاورات طارئة بشأن تفويض آلية نقل المساعدات إلى سوريا عبر معبر باب الهوى على الحدود السورية التركية.

ونقلت وكالة (الأناضول) عن مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة، أن "بعض التعديلات أُدخلت على مشروع القرار الأيرلندي النرويجي المشترك الخاص بتمديد التفويض الأممي لمدة عام والتي استخدمت روسيا حق النقض (الفيتو) ضد تمريره الجمعة".

وذكرت الوكالة التركية أن "المصادر التي رفضت الإفصاح عن اسمها، لم توضح مضمون التعديلات، وأنه من غير المعروف ما إذا كانت هذه التعديلات ستلبّي المطالب الروسية أم لا".

ولم يصدر حتى منتصف ليل الأحد - الإثنين بتوقيت نيويورك، أي تأكيد رسمي من البعثة البرازيلية الدائمة لدى الأمم المتحدة بشأن انعقاد جلسة مجلس الأمن الطارئة بشأن سوريا، الإثنين.

حذرت منظمات أممية وإغاثية من "كارثة إنسانية" غداة استخدام روسيا حق النقض في مجلس الأمن الدولي ضد تمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى شمال غربي سوريا.

وتعدّ عملية إيصال المساعدات ملحّة مع بلوغ الاحتياجات الإنسانية في سوريا أعلى مستوياتها منذ عام 2011، بحسب الأمم المتحدة.

واحتاج نحو 13,4 مليون شخص في جميع أرجاء سوريا إلى المساعدة خلال العام 2021، مقارنة بـ11,1 مليونا عام 2020، وفق الأمم المتحدة.