الجيش التركي يستلم أول دفعة من صواريخ “سونغور” المحمولة

الجيش التركي يستلم أول دفعة من صواريخ “سونغور” المحمولة
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 25.07.2022 11:53

تسلّم الجيش التركي أمس الأحد، الدفعة الأولى من صواريخ الدفاع الجوي المصنوعة تركياً "سونغور" (SUNGUR) المحمولة على الكتف.

وأعلن رئيس الصناعات الدفاعية في الرئاسة التركية إسماعيل دمير عبر تغريدة على تويتر، تسليم جيش بلاده أول دفعة من منظومة صواريخ (أرض- جو) "سونغور" المحمولة على الكتف.

ولفت دمير إلى أنّ صواريخ سونغور "مضادة للمقاتلات والطائرات بدون طيار والمروحيات. ومقارنة بمعادلاتها من الأسلحة، ذات مدى أبعد، وتمتلك إمكانية الإقفال على الهدف بمدى أبعد من مدى الرؤية، ومقاومة للأهداف المضللة (البوالين الحرارية).

وفي الـ26 من شباط 2020، نجحت هيئة الصناعات الدفاعية التركية في اختبار إطلاق صواريخ من منظومة سونغور محلية الصنع، وفق ما أعلنه إسماعيل دمير عبر حسابه على تويتر.

وقال دمير آنذاك إن سونغور أثبتت فعاليتها ضد الأهداف المتحركة في الاختبارات، التي خضعت لها. وعززت دورها في الدفاع الجوي متعدد الطبقات من خلال الاختبارات الناجحة ضد أهداف متحركة في أقصى مدى وارتفاع.

ميزات صواريخ سونغور (SUNGUR)

طُوّرت منظومة صواريخ سونغور من قبل شركة "روكيتسان" (Roketsan) التركية لصناعة الصواريخ، ويمكن تركيبها على جميع المركبات والمنصات البرية والبحرية والجوية. كما تستطيع المنظومة كشف وتتبّع وضرب الأهداف ليلاً ونهاراً وأثناء الحركة، بزاوية 360 درجة، إضافة إلى قدرتها على المناورة وميزة الإجراءات المضادة.

ويزوّد سونغور برأس حربي (تيتانيوم) ورادار بعيد المدى، ويستخدم بتقنية "الإطلاق الباردة السوفياتية"، حيث يتم طرد الصاروخ بالغاز، وإشعال محرك الصاروخ بعد أن يزيل الغطاء، بنفس آلية أنظمة الدفاع الجوي الروسية (S-300/ S-400).

ووفق تلك المواصفات، تكون صواريخ سونغور متقدمة على صواريخ "ستينغر" الأميركية المحمولة على الكتف، ما يعتبر مؤشراً في تغيّر موازين الحروب وتحالفاتها في المنطقة.