اليونسيف تحذر من أزمة غذاء للأطفال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تحذر هيئة أممية من أنه إذا استمر الوضع في أوكرانيا ، فسيؤثر بشدة على الأطفال في البلدان التي تعاني بالفعل من أزمات اقتصادية حادة

اليونسيف تحذر من أزمة غذاء للأطفال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

فيسبوك

كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 09.04.2022 10:56

توقعات بتفاقم حدة سوء التغذية لدى الأطفال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إثر ارتفاع مؤشر خطورة التداعيات الاقتصادية للحرب الأوكرانية على العالم بشكل عام والدول التي تعاني من أزمات إنسانية واقتصادية بشكل خاص.

منظمة الأمم المتحدة للطفولة”اليونيسيف” حذرت من أنه مع ارتفاع أسعاد المواد الغذائية وعدم توفر بعضها سيزداد معدل الأطفال المحتاجين والذين يعانون من سوء التغذية زيادة حادة وخاصة في مصر ولبنان وليبيا والسودان وسوريا واليمن؛ والتي يعتبر بعضها مراكز جوع وفقًا لتقييمات أجريت قبل الحرب الأوكرانية.

مضاعفات الحرب الأوكرانية على الاقتصادات والأمان الوظيفي والصحة والفقر في تلك المناطق، وفقا للمديرة الإقليمية لليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أديل خُضُر، تستدعي تنسيقا عاليا من اليونسيف وزيادة تعزيز الصلات مع كافة القطاعات لتيسير تجديد استجابة التغذية في المنطقة, بحسب تعبيرها.

المديرة الإقليمية لليونسيف أكدت أن المنظمة ستعمل مع شركائها لتقديم وتوسيع نطاق خدمات العلاج المنقذة لحياة الأطفال، وذلك لتفادي أزمة سوء تغذية ضخمة في المنطقة، بالإضافة لتقديمها خدمات التغذية الوقائية ومراقبة النمو وتقديم المشورة والدعم بشأن التغذية التكميلية المناسبة لعمر الطفل.

وتشير إحصائيات اليونسيف إلى أن 36 في المائة فقط من صغار الأطفال في المنطقة يتلقون التغذية التي يحتاجونها للنمو بطريقة صحية، إذ أن بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تضررت بشدة من الحروب والفقر والوباء والحرب الأوكرانية التي زادت الوضع تأزما، وفقا للمنظمة.