زعماء ألمانيا وفرنسا وإيطاليا يقومون بزيارة رفيعة المستوى إلى كييف

زعماء ألمانيا وفرنسا وإيطاليا يقومون بزيارة رفيعة المستوى إلى كييف
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 17.06.2022 08:21

وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشار الألماني أولاف شولتس، ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي، الأمس الخميس، إلى العاصمة الأوكرانية كييف، في زيارة لحشد الدعم الأوروبي لأوكرانيا.

وتعد هذه الزيارة رفيعة المستوى الأولى من نوعها للقادة الثلاثة معا إلى العاصمة الأوكرانية منذ بداية الغزو الروسي في 24 من شباط الماضي.

وذكر مكتب الرئيس الفرنسي، في بيان، أن الرئيس ماكرون وشولتس ودراجي، سافرا معا إلى كييف بالقطار، وفقا لوكالة "أسوشييتد برس".

وأشار البيان إلى أن الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس، سينضم إلى القادة الثلاثة لاحقاً هذا اليوم.

وقال ماكرون، بعد نزوله من القطار في كييف، إنهم سيزورون المواقع التي تعرضت للقصف.

وأضاف أن هذه الزيارة تعد "لحظة مهمة، ورسالة للوحدة الأوروبية تجاه الأوكرانيين"، بحسب الوكالة.

ومن المقرر أن يجتمع الزعماء الأوروبيون خلال الزيارة مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وتأتي هذه الزيارة قبل يوم من تقديم المفوضية الأوروبية غداً الجمعة توصيات بشأن طلب أوكرانيا نيل عضوية الاتحاد الأوروبي، وهو أمر من المقرر مناقشته في قمة للزعماء الأوروبيين يومي 23 و24 من حزيران الحالي.

غضب أوكراني من التردد الأوروبي

وكانت أوكرانيا وجهت اتهامات سابقة لفرنسا وألمانيا وإيطاليا بالتردد في دعمها، كما اتهمتهم بالبطء في تسليم الأسلحة وتغليب مصالحهم الخاصة على حرية وأمن أوكرانيا.

وكررت القيادة الأوكرانية في الأيام القليلة الماضية مناشدتها الدول الغربية مدها بمزيد من الأسلحة الثقيلة والمتطورة لمواجهة تقدم روسيا في جنوبي وشرقي أوكرانيا، وقال قائد القوات الأوكرانية في ميكولايف (جنوب) الميجر جنرال دميترو مارشينكو إن قواته يمكن أن تحقق النصر على روسيا إذا حصلت على الأسلحة المناسبة.

قاذفات ألمانية تصل إلى أوكرانيا

وأعلنت وزيرة الدفاع الألمانية كريستين لامبرخت، اليوم الخميس، أن قاذفات صواريخ ألمانية تصل إلى أوكرانيا أواخر تموز المقبل.

وأكدت أن بلادها يمكن أن تسلم 3 قاذفات إلى أوكرانيا "نهاية تموز أو بداية آب" المقبل، مضيفة أن التدريب على القاذفات يمكن أن يبدأ نهاية حزيران الجاري.

دعم أميركي بمليارات الدولارت

ويوم الأربعاء، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، عن مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا بقيمة مليار دولار، مشدداً على التزام واشنطن بالوقوف إلى جانب كييف، حسبما نقلت وسائل إعلام أميركية.

وقال بايدن: "أبلغت الرئيس زيلنسكي أن الولايات المتحدة ستقدم لأوكرانيا مساعدات عسكرية بقيمة مليار دولار، إضافة إلى تقديم 225 مليون دولار في شكل مساعدات إنسانية".

وأشار إلى أن جزءا من المليار دولار المقدمة لأوكرانيا "سيخصص لدعم العمليات العسكرية في دونباس".

ولفت إلى أن حزمة المساعدات تشمل "قطعا مدفعية، وقذائف، وصواريخ أرض-بحر".

وفي 24 من شباط الماضي، أطلقت روسيا هجوماً على أوكرانيا تبعه رفضٌ دوليّ وعقوبات اقتصادية ضد موسكو، وسط أزمة عالمية بإمدادات الغذاء لا سيما القمح الذي تعتبر أوكرانيا وروسيا من أكبر المصدّرين له.