بعد سنوات من القطيعة إردوغان يزور الإمارات .. يحي اليوم الوطني التركي ويوقع اتفاقيات

فترة الركود التجاري طويلة الأمد استُبدِلَت بفترة جديدة اكتسبت فيها الأنشطة التجارية زخماً

بعد سنوات من القطيعة إردوغان يزور الإمارات .. يحي اليوم الوطني التركي ويوقع اتفاقيات
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 13.02.2022 17:24 | التحديث الاخير: 13.02.2022 17:49

تترقب الأوساط الاقتصادية في أنقرة وأبوظبي زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للإمارات، وانعكاساتها على صعيد زيادة حجم التجارة المتبادلة والاستثمارات، إذ يرى رئيس مجلس الأعمال التركي الإماراتي أن "فترة الركود التجاري طويلة الأمد" استُبدِلَت بفترة جديدة اكتسبت فيها الأنشطة التجارية زخماً.

وقالت الرئاسة التركية، في بيان اليوم الأحد، إن أردوغان يعتزم زيارة الإمارات غداً الاثنين، لمدة  يومين، مشيرة إلى أنه سيتناول خلالها "العلاقات التركية الإماراتية المشتركة بكافة جوانبها، وسبل تطوير التعاون المشترك بين البلدين".

وأضاف البيان أنه "سيكون على أجندة الزيارة توقيع عدد من الاتفاقيات". ومن المقرر كذلك أن يفتتح أردوغان "اليوم الوطني التركي" في معرض "إكسبو دبي"، ويلتقي عدداً من رجال الأعمال.

وتأتي زيارة الرئيس التركي في 14 و15 فبراير/ شباط الجاري عقب زيارة أجراها ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان إلى تركيا في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بعد قطيعة استمرت نحو 10 سنوات.

تترقب الأوساط الاقتصادية في أنقرة وأبوظبي زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للإمارات، وانعكاساتها على صعيد زيادة حجم التجارة المتبادلة والاستثمارات، إذ يرى رئيس مجلس الأعمال التركي الإماراتي أن "فترة الركود التجاري طويلة الأمد" استُبدِلَت بفترة جديدة اكتسبت فيها الأنشطة التجارية زخماً.

وقالت الرئاسة التركية، في بيان اليوم الأحد، إن أردوغان يعتزم زيارة الإمارات غداً الاثنين، لمدة  يومين، مشيرة إلى أنه سيتناول خلالها "العلاقات التركية الإماراتية المشتركة بكافة جوانبها، وسبل تطوير التعاون المشترك بين البلدين".

وأضاف البيان أنه "سيكون على أجندة الزيارة توقيع عدد من الاتفاقيات". ومن المقرر كذلك أن يفتتح أردوغان "اليوم الوطني التركي" في معرض "إكسبو دبي"، ويلتقي عدداً من رجال الأعمال.

وتأتي زيارة الرئيس التركي في 14 و15 فبراير/ شباط الجاري عقب زيارة أجراها ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان إلى تركيا في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بعد قطيعة استمرت نحو 10 سنوات.

كما جرت اتصالات أخرى مع السعودية عبر وزارة الخارجية، وجولات استكشافية مع اليونان، ولقاءات مع دول الاتحاد الأوروبي، يرافق ذلك حاجة تركية داخلية مرتبطة بالانتخابات المقبلة في العام 2023، وبتأثيرات سلبية في الاقتصاد مع تراجع قيمة صرف العملة التركية أمام العملات الأجنبية.

وبحسب بيانات معهد الإحصاء التركي، فقد انخفض حجم التبادل التجاري بين تركيا والإمارات العام الماضي بنحو 9% مقارنة بعام 2020، ليبلغ 7.5 مليارات دولار.

وفي الفترة المذكورة، زادت صادرات تركيا إلى الإمارات بنسبة 91%، لتصل إلى نحو 5.2 مليارات دولار، فيما تراجعت الصادرات الإماراتية إلى تركيا بنسبة 58%، وبلغت 2.4 مليار دولار. وفي السنوات العشر الماضية، تحقق أعلى حجم للتجارة الثنائية في عام 2017، حيث بلغ 14.7 مليار دولار.