أول سائح إماراتي للفضاء: حملت العلم الإسرائيلي معي إلى الفضاء قبل التطبيع

أول سائح إماراتي للفضاء: حملت العلم الإسرائيلي معي إلى الفضاء قبل التطبيع
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 24.12.2021 19:23 | التحديث الاخير: 24.12.2021 19:35

كشف هزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي، عن حملِه العلم الإسرائيلي في أول رحلة فضاء له في نهاية عام 2019، أي قبل عام من توقيع اتفاق التطبيع بين أبوظبي وتل أبيب، طبقاً لما أوردته صحيفة The Jerusalem Post الإسرائيلية، الخميس 23 ديسمبر/كانون الأول 2021.

فيما قدَّم المنصوري العلمَ نفسه الذي حمله معه في الفضاء إلى مندوبي الجناح الإسرائيلي في معرض إكسبو 2020 دبي، قائلاً: "يسعدني أن أكون هنا وأقدّم هذا العلم الإسرائيلي لممثلي إسرائيل هنا وللجمهور الإسرائيلي عموماً".

المنصوري أضاف: "أخذت هذا العلم معي قبل عامين وأنا رائد فضاء إماراتي في أول مهمة لي، وهذه هديتي لجميع الإسرائيليين".

كما أعلن المنصوري نيته زيارة إسرائيل في أوائل الشهر المقبل، بحسب ما يقتضيه تخفيف قيود كورونا. ومن المتوقع أن يزور متحف إيلان رامون والنصب التذكاري في مستوطنة "متسبي رامون" شمالي منطقة النقب (جنوب)، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

هذه الخطوة احتفت بها جهات إسرائيلية، وقال حساب إسرائيل بالعربية على تويتر، التابع للخارجية الإسرائيلية: "استضفنا (..) ضيفا عزيزاً ومميزاً، أول رائد فضاء إماراتي هزاع المنصوري الذي قدم لنا هدية رمزية مستنا (..). جزيل الشكر مع تمنياتنا له بالتوفيق".

من جهته، قال جوش بانديت، منظِّم الجناح الإسرائيلي في معرض إكسبو: "لقد كانت هدية ثمينة ومؤثرة"، متابعاً: "أن يأتي مرتدياً بدلته الفضائية ويزور جناحنا لهو أمر يدل على اهتمام حقيقي بالإسرائيليين".