الداخلية المصرية تنفي ممارسة انتهاكات بحق نائب مرشد جماعة الإخوان

عزت اتهم الداخلية بحبسه في زنزانة بدون تهوية

الداخلية المصرية تنفي ممارسة انتهاكات بحق نائب مرشد جماعة الإخوان
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 26.12.2021 20:26 | التحديث الاخير: 26.12.2021 20:39

بعد أيام من انتشار مقطع مؤثر يشكو فيه محمود عزت نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين -في أثناء جلسة محاكمته- من سوء ظروف احتجازه داخل السجن، نفت وزارة الداخلية المصرية -مساء أمس السبت- تعرضه لسوء معاملة داخل محبسه.

وقالت الوزارة -في بيان لها- إنه لا صحة لادعاءات القيادي الإخواني محمود عزت بشأن تعرضه لسوء المعاملة في محبسه، معتبرة أن هذه الادعاءات جاءت لصرف النظر عن الاتهامات الموجهة إليه، على حد قول البيان.

بيان الداخلية جاء -فيما يبدو- ردا على بيان أصدرته جماعة الإخوان المسلمين -أول أمس الجمعة- طالبت فيه السلطات المصرية بتقديم كافة الحقوق لنائب مرشدها المسجون.

وحملت جماعة الإخوان -في بيانها- السلطات المصرية المسؤولية عن حياة وسلامة محمود عزت، المصاب ببعض الأمراض المزمنة وقد اشتد عليه المرض قبل أسبوع من اعتقاله إضافة إلى تقدمه في العمر (77عاما)، مضيفة أنها تحمل السلطات المسؤولية الكاملة "عن سلامة جميع المختطفين في سجونها".

كانت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر قد شهدت تداولا واسعا لمقطع فيديو يشكو فيه نائب مرشد جماعة الإخوان من الظروف القاسية لاحتجازه في حبس انفرادي مغلق منذ القبض عليه أغسطس/آب العام الماضي.

وقال عزت -في مقطع الفيديو- موجها حديثه للقاضي إنه محبوس بشكل انفرادي منذ 16 شهرا، لا يتم فتح الزنزانة إلا لمدة ثوان، يُسّـلم له فيها الأكل، بل في بعض المرات يتم إلقاء الطعام له من فتحة في أعلى باب الزنزانة، وإنه لا يستطيع التحرك أو استنشاق الهواء.

وأشار إلى أنه طوال الطريق إلى المحكمة يكون معصوب العينين، وأنه لم يكمل دقيقة في قراءة عريضة الدعوى التي سلمت إليه وسحبت منه، ولا يعلم الإجراءات التي أمرت بها المحكمة، ولم يلتق بمحاميه ولا يعرف من حضر أو من غاب منهم.