ملك الأردن: ازدادت مشاكلنا مع الميليشيات الشيعية بعد التراجع الروسي في سوريا

ملك الأردن: ازدادت مشاكلنا مع الميليشيات الشيعية بعد التراجع الروسي في سوريا
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 26.06.2022 19:46

قال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إن بلاده تواجه المزيد من المشاكل مع الميليشيات الشيعية على حدودها مع سوريا، تتمثل بتهريب المخدرات الأسلحة وعودة تنظيم "داعش"، بسبب تراجع نفوذ روسيا في سوريا بسبب انشغالها في الحرب الأوكرانية.

وقال الملك الأردني، اليوم الجمعة في مقابلة مع قناة "سي أن بي سي" الاقتصادية العربية، ستذاع كاملة بداية الشهر المقبل، إن بلاده تنظر إلى الوجود الروسي في سوريا كعنصر إيجابي ومصدر استقرار، إلا أنه منذ بدء الصراع في أوكرانيا، قل حجم الوجود الروسي في سوريا.

وأضاف الملك عبد الله، واجهنا المزيد من المشاكل مع الميليشيات الشيعية على حدودنا مثل تهريب المخدرات وتهريب الأسلحة، وعاد تنظيم داعش الإرهابي للظهور مرة أخرى.

وتابع قائلا "من وجهة نظر أردنية، لقد شكل الوجود الروسي عامل تهدئة".

وفي سياق الإقليمي، تحدث العاهل الأردني عن نهج جديد تشهد المنطقة قائم على التعاون وإيجاد أرضيات مشتركة، في ظل تحركات عربية مكوكية لقاءات سياسية "غير مسبوقة" أجراها قادة عرب في إطار تحسين العلاقات والتنسيق لتوحيد المواقف قبيل زيارة بايدن للشرق الأوسط منتصف الشهر المقبل.

وقال الملك عبد الله إن أحد الأوجه الإيجابية للصراع الروسي الأوكراني هو التحاور الذي يجريه قادة المنطقة".

وأشار إلى اللقاءات التي عقدها، هذا الأسبوع، هو وقادة المنطقة وأهميتها، منها مشاركته في القمة الثلاثية في شرم الشيخ مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وملك البحرين حمد بن عيسى، وجولة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى مصر والأردن وتركيا، وزيارته "المفاجئة" إلى الإمارات، أمس الخميس.

وقال الملك عبد الله الثاني، نعقد هذه اللقاءات لبحث كيفية مساعدة بعضنا البعض، وهذا قد يكون توجها مختلفا عن المرات السابقة بالنسبة لدول المنطقة، وهو ما نحتاجه لخدمة شعوبنا.