الإمارات تبرر قرار الامتناع عن إدانة روسيا في مجلس الأمن

وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد سيلتقي نظيره الروسي في موسكو يوم الاثنين

الإمارات تبرر قرار الامتناع عن إدانة روسيا في مجلس الأمن
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 26.02.2022 21:46 | التحديث الاخير: 26.02.2022 22:05

دعت وزارة الخارجية الإماراتية، السبت، إلى "وقف فوري للتصعيد ووقف الأعمال العدائية" في أوكرانيا.

وهذا أول بيان رسمي من الدولة الخليجية والحليف الوثيق للولايات المتحدة، ويأتي بعد ساعات من اختيار الإمارات، إلى جانب الصين والهند، الامتناع عن التصويت على مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي يدين الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقالت المندوبة الإماراتية الدائمة، لانا نسيبة، في بيان نشرته البعثة الدائمة لدولة الإمارات في الأمم المتحدة بعنوان "شرح الإمارات للتصويت في مجلس الأمن الدولي"، إن دولة الإمارات تؤيد وقف تصعيد العنف واستئناف الحوار وإرسال المساعدات الإنسانية.

ولم تذكر وزارة الخارجية روسيا في البيان، وبدلاً من ذلك دعت جميع الأطراف إلى احترام القانون الإنساني الدولي، وركزت على التأكيد على ضرورة حماية المدنيين وتقديم المساعدات الإنسانية.

وأثار البيان "قلقًا خاصًا من العواقب على المدنيين الموجودين في أوكرانيا".

وقال: "كوننا من الشرق الأوسط، فإننا ندرك بشكل وثيق الأهمية الحاسمة لبيئة أمنية إقليمية مستقرة، وخفض التصعيد، والدبلوماسية، والحوار".

وقالت نسيبة لمجلس الأمن، الجمعة، وفقا لبيان وزارة الخارجية: "نحن نفهم من التجربة الحاجة إلى عمليات شاملة وتشاورية".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، بحسب تغريدة للخارجية الروسية، إن وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد سيلتقي نظيره الروسي سيرجي لافروف في زيارة للعاصمة الروسية موسكو يوم الاثنين.

كما تحدث لافروف مع الشيخ عبد الله، الأربعاء، لبحث "علاقات الصداقة والشراكة الاستراتيجية" بين الإمارات وروسيا.

كما تلقى الدبلوماسي الإماراتي اتصالاً هاتفيًا من وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قبل التصويت في مجلس الأمن، حيث تحدث بلينكن عن "أهمية بناء استجابة دولية قوية لدعم السيادة الأوكرانية من خلال مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة". وصدرت القراءة الإماراتية للدعوة بعد التصويت، ولم تشمل بيان بلينكن.