الانتربول يعتقل مشتبها به في قتل "خاشقجي" والسعودية تنفي تورطه

مسؤول سعودي بارز: نعتقد أن هذه قضية هوية خاطئة

الانتربول يعتقل مشتبها به في قتل "خاشقجي" والسعودية تنفي تورطه
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 08.12.2021 08:27 | التحديث الاخير: 08.12.2021 08:47

أوقفت السلطات الفرنسية في مطار شارل ديغول في باريس الثلاثاء (7 ديسمبر/كانون الأوَّل 2021) شخصاً يدعى خالد العتيبي يشتبه بأنه كان ضمن الفريق الذي قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي عام 2018، وفق ما أفادت مصادر قضائية وفي المطار.

وأوقفت الشرطة العتيبي (33 عاما) فيما كان يستعد للصعود في طائرة متوجهة إلى الرياض وفق ما أفاد مصدر مطلع على الملف. وأوضح مصدر قضائي أن العتيبي وضع في الحبس الاحتياطي في إطار تنفيذ مذكرة توقيف دولية أصدرتها تركيا، بحسب إذاعة آر.تي.إل الفرنسية. وقالت الإذاعة إن الشخص المعتقل عضو سابق في الحرس الملكي السعودي ويُعتقد أنه شارك في قتل خاشقجي في القنصلية السعودية بإسطنبول في أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وسيبقى العتيبي في الحبس الاحتياطي حتى الأربعاء حين سيمثل أمام النيابة العامة في محكمة الاستئناف في باريس حيث سيبلّغ بمذكرة التوقيف، وفق المصدر.".

في السياق نفسه، جدَّدت الأمم المتحدة، الثلاثاء، تأكيدها على ضرورة محاسبة المتهمين بقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول، في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018.

رداً على سؤال بشأن إلقاء القبض على العتيبي، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش: "نحن أمام عملية قضائية تجري في الوقت الحالي".

كما أضاف دوجاريك، خلال مؤتمر صحفي في نيويورك: "كان موقف الأمين العام منذ البداية واضحاً، وهو تأكيده على ضرورة إعمال مبدأ المحاسبة على جريمة قتل خاشقجي".

من جهتها، قالت منظمة مراسلون بلا حدود، ومقرها باريس، إنها ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة لينظر قاضي تحقيق فرنسي القضية المحتملة ضد المواطن السعودي الذي اعتُقل للاشتباه في أن له صلة بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

السعودية تعلّق

وفي أول تعليق سعودي على الواقعة، قالت السفارة السعودية في فرنسا اليوم الثلاثاء إن المواطن السعودي الذي أُلقي القبض عليه في باريس للاشتباه بأن له صلة بمقتل الصحفي جمال خاشقجي "لا علاقة له في القضية المتناولة" ويجب "إخلاء سبيله فورا". وأكدت السفارة على أن القضاء السعودي "قد اتخذ أحكاما حيال كل من ثبتت مشاركته في قضية المواطن جمال خاشقجي، وهم حاليا يقضون عقوباتهم المقررة