الجيش المصري يعلن إحباط هجوم إرهابى شرق القناة

مقتل 11 جنديا مصريا بينهم ضابط بهجوم في شرق قناة السويس

الجيش المصري يعلن إحباط هجوم إرهابى شرق القناة

Getty Images

كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 07.05.2022 15:36 | التحديث الاخير: 07.05.2022 15:51

قُتل 11 جنديا مصريا بينهم ضابط إثر تصديهم لهجوم شنّته "عناصر تكفيرية" على إحدى محطات رفع المياه بمنطقة شرق قناة السويس، بحسب ما أعلن الجيش المصري في بيان السبت.

وأفاد البيان الذي نشره غريب عبد الحافظ المتحدث العسكري باسم الجيش المصري على صفحته الرسمية على فيسبوك أن "مجموعة من العناصر التكفيرية قامت بالهجوم على نقطة رفع مياه شرق القناة وتم الاشتباك والتصدي لها من العناصر المكلفة بالعمل في النقطة ما أسفر عن استشهاد ضابط و10 جنود وإصابة 5 أفراد".

وأكد المتحدث العسكري أن القوات المصرية طاردت "العناصر الإرهابية" وحاصرتهم في إحدى المناطق المنعزلة في سيناء.

ويعاني شمال شبه جزيرة سيناء بصورة خاصة من انتشار جماعات مسلحة منذ سنوات، ويعلن الجيش المصري دوريا القضاء على "عناصر تكفيرية" في سياق مواصلته عمليات "مكافحة الإرهاب"، وينعى كذلك عددا من جنوده.

وتواجه مصر منذ سنوات تصاعدا في أنشطة الإسلاميين المتطرفين في شمال ووسط سيناء، خصوصا بعد إطاحة الجيش الرئيس الإسلامي الراحل محمد مرسي في 2013 في أعقاب احتجاجات شعبية حاشدة ضد حكمه.

وتقوم القوات المصرية منذ فبراير 2018 بحملة واسعة على مجموعات مسلحة ومتطرفة في المنطقة، وفي مناطق أخرى من البلاد.

ومنذ بدء الحملة، قتل أكثر من ألف شخص يشتبه في أنهم جهاديون وعشرات العسكريين، وفق إحصاءات الجيش.