حماس تنتقد انحياز مصر وتنذر بالتصعيد مع إسرائيل

وزير الخارجية الإسرائيلي يئير لبيد سيزور القاهرة الأسبوع الجاري

حماس تنتقد انحياز مصر وتنذر بالتصعيد مع إسرائيل
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 06.12.2021 20:59 | التحديث الاخير: 06.12.2021 21:49

هاجمت حركة "حماس"، مساء اليوم الإثنين، الوسيط المصري "في ظل تلكؤه في تنفيذ ما تعهد به للحركة من إعادة إعمار غزة وتسهيل سفر الفلسطينيين من معبر رفح وإليه".

ولم تنفذ مصر أياً من وعودها لـ"حماس" المتعلقة بالبدء الفعلي بإعمار القطاع وتسهيل السفر، حيث لا يزال المسافرون يعانون الأمرين خلال سفرهم.

ونقلت قناة "الجزيرة" عن مصادر في "حماس" قولها إن "الحركة تدرس خيارات التصعيد مع إسرائيل في ظل حصار غزة، وتباطؤ إعادة الإعمار"، فيما أشارت المصادر إلى أن "الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى واستهداف الأسرى ستفجر الأوضاع".

وجددت المصادر تأكيد أن ""حماس" لن تسمح باستمرار الوضع الحالي"، مبينة أن "المرحلة القادمة ستثبت مصداقية ما تقول الحركة"، فيما عبّرت "حماس" عن استيائها من "سلوك الوسيط المصري وتلكؤه تجاه وعوده في غزة".

 

ومن جانبها قالت القناة (12) الإسرائيلية، مساء اليوم الإثنين، إن وزير الخارجية الإسرائيلي يئير لبيد سيزور القاهرة الأسبوع الجاري، ولم تؤكد تل أبيب ولا القاهرة زيارة يئير لبيد بشكل رسمي حتى الآن.

وأضافت القناة الإسرائيلية، أن لبيد سيلتقي نظيره المصري سامح شكري، ومسؤولين مصريين آخرين كباراً.

وأكدت أن الغرض من هذه الزيارة هو "بحث القضية الفلسطينية والأوضاع في قطاع غزة، مع التركيز على مسألة الأسرى والمفقودين الإسرائيليين".

وذكرت القناة أنه حتى الآن "لم يؤكد المصريون للجانب الإسرائيلي ما إذا كانت الزيارة ستشمل لقاء لبيد بالرئيس السيسي"، مضيفة: "يخطط لبيد للقيام ببادرة تكريم للرئيس المصري (لم تذكر سببه) حال التقى به، حيث ستعيد إسرائيل إليه قطعاً أثرية مصرية تم تهريبها إلى إسرائيل بشكل غير قانوني، وتم حفظها حتى الآن من جانب سلطة الآثار الإسرائيلية"، من دون تفاصيل.