مع احتمالية الوفاة المفاجئة... فصائل فلسطينية تتوعد بالانتقام للأسير "أبوهواش"

شارك مئات الفلسطينيين في قطاع غزة، في مسيرة تضامنية مع أبو هواش.

مع احتمالية الوفاة المفاجئة... فصائل فلسطينية تتوعد بالانتقام للأسير "أبوهواش"
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 04.01.2022 11:11

كشف قيادي في فصائل المقاومة الفلسطينية بقطاع غزة، عن بعض التفاصيل المهمة لما جرى خلال الاجتماع بين حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" في غزة، الاثنين.

وعن أهم ما دار في هذا الاجتماع الذي حضرته قيادات رفيعة المستوى، أوضح القيادي المطلع (فضل عدم ذكر اسمه) أنه تم "اتخاذ قرارات مهمة بهدف حماية الأسير هشام أبو هواش، المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال لليوم 141 على التوالي".

وأكد في تصريح خاص ومقتضب لـ"عربي21"، أنه "تم التوافق في الاجتماع على الرد (على الاحتلال) في حال استشهاد الأسير أبو هواش". منوها أنه "شاركت في هذا الاجتماع قيادات عسكرية من الحركتين".

وكان زياد النخالة، زعيم حركة "الجهاد الإسلامي" حذر الخميس، من وفاة أبو هواش، وقال: "إذا استشهد فسنعتبر ذلك عملية اغتيال قام بها العدو مع سبق الإصرار، وسنتعامل مع الأمر وفقا لمقتضيات التزامنا بالرد على أي عملية اغتيال".

وشارك مئات من الفلسطينيين في قطاع غزة، مساء الاثنين، في مسيرة تضامنية مع الأسير أبو هواش.

وجابت المسيرة التي نظمتها حركة "الجهاد الإسلامي"،  شوارع في غزة، ورفع المشاركون فيها صورا لـ"أبو هواش" (40 عاما)، ولافتات مكتوب عليها: "كلنا معك.. لست وحدك يا هشام".

وقال خالد البطش، القيادي في الحركة: "سنتعامل مع أي أذى يصيب الأسير هشام أبو هواش على أنه عملية اغتيال".

وفي كلمة له على هامش المسيرة، أضاف البطش أن "هذا ليس موقف حركة الجهاد الإسلامي فقط، بل كافة الفصائل وعلى رأسها سرايا القدس وكتائب القسام".


جدير بالذكر، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي ما زالت ترفض إطلاق سراح الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش المضرب عن الطعام منذ 141 يوما رفضا لاعتقاله الإداري.

وحذر محامي نادي الأسير الفلسطيني، جواد بولس، من أن "المعتقل أبو هواش يواجه احتمالية الوفاة المفاجئة"، منبها إلى أن الأسير "في حالة حرجة للغاية".