مصر وإسرائيل توقعان اتفاقاً لتصدير الغاز لأوروبا.. تل أبيب وصفته بـ”التاريخي”

مصر وإسرائيل توقعان اتفاقاً لتصدير الغاز لأوروبا.. تل أبيب وصفته بـ”التاريخي”
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 16.06.2022 07:00

وقّع الاتحاد الأوروبي وإسرائيل ومصر، مذكرة تفاهم، الأربعاء 15 يونيو/حزيران 2022، تهدف إلى تعزيز صادرات غاز شرق البحر المتوسط إلى أوروبا، عبر القاهرة، ضمن خطة أوروبية للانفكاك عن الغاز الطبيعي الروسي.

وزيرة الطاقة الإسرائيلية، كارين الهرار، قالت في تغريدة، إنه تم توقيع اتفاقية مع مصر والاتحاد الأوروبي لتزويد الأخير بالغاز الطبيعي الإسرائيلي.

وبحسب بيان لوزارة الطاقة الإسرائيلية، فإن مدة اتفاقية الغاز مع الاتحاد الأوروبي تستمر 3 سنوات، مع تمديد تلقائي لعامين آخرين.

وقالت الهرار، في مقطع فيديو نشر خلال حفل التوقيع بالقاهرة: "اليوم نصنع التاريخ، اليوم التزمت إسرائيل ومصر بمشاركة غازنا الطبيعي مع أوروبا، والمساعدة في حل أزمة الطاقة".

سبب توقيع الاتفاقية

كما أضافت: "للأسف فإن مذكرة التفاهم توقع بسبب غزو روسيا لأوكرانيا، الذي تسبب في أزمة طاقة كبيرة لأصدقائنا في أوروبا.. مذكرة التفاهم تظهر أننا نسير في مسار جديد من الشراكة والتضامن والاستقرار".

من جهته، قال طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية المصري: "اليوم يمثل تاريخاً مهماً لنا جميعاً، هو يمثل خطوة في التعاون بين مصر وإسرائيل والاتحاد الأوروبي، وأحد المعالم المهمة التي جاءت تحت مظلة منتدى غاز الشرق الأوسط".

وأضاف الملا، في حفل التوقيع: "اليوم يمثل معلماً مهماً للنمو والتعاون وتوثيق العلاقات في منطقتنا، وخاصة بين مصر وإسرائيل وأوروبا.. وأعتقد أن المزيد من التعاون سيأتي بين كل دول منتدى غاز الشرق الأوسط".

من جانبها، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون در لاين: "أرحب بشدة بتوقيع هذا الاتفاق التاريخي بين إسرائيل ومصر والاتحاد الأوروبي.. إنها فرصة لأمن الطاقة وللتعاون الإقليمي، والتعاون يخلق الأصدقاء، والأصدقاء يحافظون على السلام".

منتدى غاز الشرق المتوسط

وفي بيان سابق لوزارة الطاقة الإسرائيلية، قالت إن عقد اجتماعات منتدى غاز الشرق الأوسط، جاء لتقديم مراجعة دورية لأنشطة المنتدى وتقديم المرحلة "ب" من الخطة الاستراتيجية طويلة الأمد للمنتدى، مع وضع نقاط ارتكاز لأنشطته في السنة القادمة".

وقالت إن المنتدى تأسس في يناير/كانون الثاني 2019 من قبل إسرائيل ومصر واليونان وقبرص الرومية وإيطاليا والأردن والسلطة الفلسطينية، "بهدف تعزيز التعاون الإقليمي بين الحكومات والمنظمات في مجالات إنتاج واستهلاك وتوريد الغاز الطبيعي".

وكانت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، قد صرحت بعد لقائها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت: "أنا ممتنة لأن إسرائيل ستزيد من إمدادها بالطاقة إلى الاتحاد الأوروبي".

وفي تغريدة لها، أضافت: "غداً سنتخذ خطوة مهمة بتوقيع اتفاق ثلاثي بشأن الغاز بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي ومصر.. وسنوحد قوانا للمساعدة في حماية العالم من أزمة غذاء كبرى".