قوات الاحتلال تقتل شابا فلسطينيا وتدهس اثنين آخرين في نابلس

القوات الاسرائيلية استهدفت الشباب بعد رمي عبوات ناسفة تجاههم

قوات الاحتلال تقتل شابا فلسطينيا وتدهس اثنين آخرين في نابلس
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 13.12.2021 07:59 | التحديث الاخير: 13.12.2021 08:18

استشهد شاب فلسطيني بعد إصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي عند منتصف ليل الأحد- الاثنين، في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، في حين دهست شابين آخرين خلال اقتحامها حي "راس العين" في المدينة.

وأوضحت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان أن الشاب جميل الكيال (32 عاماً) استشهد إثر اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الإثنين في مدينة نابلس.

وكانت مصادر محلية قد ذكرت أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت حي راس العين بهدف اعتقال شاب تصفه بالمطلوب لها، فاندلع اشتباك مسلح بين قوة الاحتلال وشبان المدينة أسفر عن إصابة شاب بجراح خطرة في الجزء العلوي من جسده برصاص الاحتلال، ونُقل إلى المستشفى لتلقي العلاج، قبل أن يعلن عن استشهاده.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن ضباطا من الوحدات الخاصة مدعومين بجنود أوقفوا مشتبها به في نابلس وصادروا سلاحا شبه آلي.

وقالت الشرطة في بيان "عندما انهت قوات خاصة عمليتها وكانت بصدد مغادرة الموقع رمى مشاغبون عبوات ناسفة باتجاههم من مسافة قصيرة وعرضوا حياتهم للخطر".

وأضاف البيان "ردت القوات باطلاق النار على المهاجمين ويبدو أنها أصابت أحدهم الذي اجلاه الهلال الأحمر من المكان".

ولا تتنشر القوات الإسرائيلية داخل المدن الفلسطينية في الضفة الغربية لكن قواتها تنفذ عمليات مداهمة واعتقالات ما يؤدي إلى مواجهات.

في السياق، ذكرت المصادر أن قوات الاحتلال قامت بدهس شابين آخرين خلال انسحابها من المدينة، ولم تُعرف حالتهما الصحية بعد.