بعد 30 شهرا من الاعتقال .. مصر تفرج عن "رامي شعث" وترحله قريبا إلى فرنسا

رامي هو نجل نبيل شعث الوزير السابق في السلطة الوطنية الفلسطينية

بعد 30 شهرا من الاعتقال .. مصر تفرج عن "رامي شعث" وترحله قريبا إلى فرنسا
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 03.01.2022 20:13 | التحديث الاخير: 03.01.2022 20:35

أفرجت السلطات المصرية، عن الناشط الفلسطينيّ - المصريّ رامي شعث، نجل وزير الخارجية الفلسطيني الأسبق نبيل شعث، بعد سجنه عامين ونصف.

ونقلت وكالة "فرانس برس" للأنباء عن مسؤول قضائي لم تسمّه، القول، إنه "تم الإفراج عن رامي شعث من جانب النيابة مساء الإثنين"، من دون مزيد من التفاصيل.

 ومن جانبنه محمد أنور السادات، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان ورئيس حزب الإصلاح والتنمية ومنسق مبادرة الحوار الدولي، عن إنهاء حبس الناشط السياسي رامي شعث، وإخلاء سبيله وترحيله إلى خارج مصر بصورة وشيكة.

وقال السادات في بيان صحفي باللغة الإنجليزية إن شعث المتهم على ذمة القضية المعروفة إعلاميا بـ"خلية الأمل" سيتم إخلاء سبيله قريبا بقرار من الجهات القضائية المختصة.

يعد شعث أحد وجوه ثورة كانون الثاني/يناير 2011 المصرية ومنسّق "حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات" (بي دي إس) التي تدعو لمقاطعة إسرائيل، في مصر.

ورامي هو نجل نبيل شعث، القيادي الكبير والوزير السابق في السلطة الوطنية الفلسطينية.