القبض على إيرانيين خططوا لاغتيال إسرائيليين في إسطنبول

القبض على إيرانيين خططوا لاغتيال إسرائيليين في إسطنبول
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 22.07.2022 11:23

ألقت السلطات التركية القبض على 7 من أصل 8 إيرانيين كانوا يخططون لاغتيال إسرائيليين في ولاية إسطنبول شمال غربي تركيا.

ويواصل مكتب الإرهاب والجريمة المنظمة التابع لمكتب المدعي العام في إسطنبول، التحقيق بتهمة "التجسس العسكري أو السياسي" بحق رعايا إيرانيين كانوا يخططون لتنفيذ عملية لاغتيال رعايا إسرائيليين في تركيا.

وبحسب صحيفة "Yeni Şafak" ألقت السلطات التركية القبض على الإيرانيين ماجد نذير، وعلي رضا شابو ايدودكاني، وسيد محمود حسيني، وحسان هاشم خاني، ومريم محمدي في 17 من حزيران الماضي.

وأفرجت السلطات التركية عن المشتبه بها "مريم محمدي"، والتي نقلت إلى المحكمة في 29 من حزيران الماضي، إلا أنها مُنعت من مغادرة البلاد، فيما تقرر اعتقال المشتبه بهم الأربعة الآخرين.

وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات التركية استطاعت في 14 من تموز الحالي، القبض على العقل المدبر للعملية كيفان ماجد زاده، وجمال غادي كشتي الذي خطط لتنفيذ الاغتيال، وإيمان شجاعي فرد، التي كانت تأخذ دور المراقب.

وجرى خلال العملية ضبط ومصادرة 3 مسدسات بقطر 7.65 ملم، 2 ليزر أسود متصل بالمسدس، 3 كاتمات للصوت، وعدد كبير من الخراطيش بقطر 7.65.

في بداية شهر حزيران الجاري، أصدر مجلس الأمن القومي الإسرائيلي تعليمات استثنائية ومحددة للإسرائيليين في تركيا، تطالبهم بعدم فتح أبواب غرفهم الفندقية لموظفي التوصيل، وعدم النشر عن خطط سفرهم على وسائل التواصل الاجتماعي، وعدم الذهاب إلى الأماكن السياحية نفسها بشكل لافت.

وأشار تقرير - نشرته "القناة 12" الإسرائيلية الخاصة نقلاً عن مسؤولين إسرائيليين - إلى أن هناك تنسيقاً أمنياً عالي المستوى مع الجانب التركي لإحباط هجمات إيرانية "محتملة".

وبحسب تقرير لـ"يديعوت أحرونوت" فإن الإيرانيين يخططون لهجمات، منذ شهور، انتقاماً لمقتل ضباط كبار ورجال أمن داخل إيران، التي تلقي على إسرائيل المسؤولية عن مقتلهم.

وتصاعدت التوترات بين إسرائيل وإيران، بعد اغتيال ضابط إيراني كبير هو العقيد في الحرس الثوري الإيراني حسن صياد خدايي، إضافة إلى مقتل عدد من رجال الأمن داخل إيران بظروف "غامضة"، فضلاً عن الهجمات الإسرائيلية ضد أهداف إيرانية في سوريا.