البيت الأبيض: الوقت ينفد أمام إيران لقبول العودة إلى الاتفاق النووي

البيت الأبيض: الوقت ينفد أمام إيران لقبول العودة إلى الاتفاق النووي
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 05.08.2022 09:18

أعلن البيت الأبيض، الأمس الخميس، أن الوقت "يضيق جدا" بالنسبة لإيران لقبول العودة إلى الاتفاق الدولي بشأن برنامجها النووي المثير للجدل.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جون كيربي للصحافيين بعد أن استأنف المفاوضون من إيران والمجموعة الدولية المحادثات في فيينا: "هناك عرض مطروح على الطاولة" و"ينبغي (على الإيرانيين) قبوله".

وأضاف: "سمعتم الرئيس يقول إننا لن ننتظر إلى الأبد كي تقبل إيران بالعرض".

وتابع: "لن أطلق توصيفا عليها وأقول (المسعى الأخير)، لكن من الواضح أن الوقت على ما يبدو يضيق جدا فيما يتعلق بالقدرة على التوصل إلى اتفاق. ومرة أخرى، نحث إيران على قبول هذا العرض المطروح على الطاولة".

ويقضي العرض المقترح بموافقة إيران على ضوابط صارمة على قطاعها النووي الذي تؤكد أنه لأغراض مدنية فقط لكن يشتبه في أنه يخفي برنامجا عسكريا سريا.

في المقابل تحصل إيران على رفع تدريجي لعقوبات اقتصادية خانقة.

والأربعاء، قالت إيران والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إنهم سيرسلون ممثلين إلى فيينا، وسط ما يبدو أنه محاولة أخيرة لإحياء المحادثات بشأن اتفاق طهران النووي المعطل لعام 2015 مع القوى العالمية.

وقبيل زيارته إلى فيينا، حيث ستستأنف الولايات المتحدة وإيران المحادثات غير المباشرة للتوصل إلى اتفاق، قال علي باقري كني كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين، على تويتر، إن الكرة في ملعب الولايات المتحدة لإنقاذ الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وقال باقري كني: "في الطريق إلى فيينا لدفع المفاوضات. تقع المسؤولية على أولئك الذين انتهكوا الاتفاق وفشلوا في الابتعاد عن الإرث المشؤوم".

وأضاف: "يتعين على الولايات المتحدة اغتنام الفرصة السخية التي يتيحها شركاء خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي). الكرة في ملعبهم لإظهار قدر من النضج والتصرف بمسؤولية