الداخلية الفرنسية تعلن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية في جولتها الأولى

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية النتائج النهائية الرسمية للانتخابات في جولتها الأولى والتي أظهرت تقدم الرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون على مارين لوبن مرشحة اليمين

الداخلية الفرنسية تعلن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية في جولتها الأولى

Getty Images

كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 11.04.2022 14:42 | التحديث الاخير: 11.04.2022 14:49

وحصل إيمانويل ماكرون في نتائج الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية على 27,85% من الأصوات، متقدما على مرشحة اليمين المتطرف ماري لوبان التي حصلت على (23,15%) التي سيواجهها بالدورة الثانية، بحسب النتائج النهائية

بينما خرج مرشح اليسار الراديكالي جان لوك ميلانشون من السباق بعد حصوله على 21,95%، بحسب النتائج النهائية الصادرة عن وزارة الداخليةوبحسب تقديرات بثتها القناتان الفرنسيتان الرسميتان: (TF1) و(Lycee) قبل الإعلان النهائي لوزارة الداخلية الفرنسية؛ سجّل المرشح اليميني المتطرف إريك زمور سقوطاً مدوياً بحصوله على 6.4 بالمئة من الأصوات فقط، بعد أن رشحته استطلاعات رأي نهاية 2021 ليكون منافساً لماكرون في الدور الثاني بدل لوبان، ويتزعم اليمين المتطرف نظراً لخطابه المعادي بشدة للاجئين والمسلمين

فوز شبه محقق لماكرون

في عام 2017، تمكن ماكرون من الفوز على لوبان (66 بالمئة لماكرون مقابل 34 بالمئة للوبان) في الجولة الثانية وبالتالي الفوز بالرئاسة الفرنسية. جاء ذلك الفارق الكبير بين المتنافسين بالرغم من حداثة عهد ماكرون في السباقات الرئاسية في ذلك الوقت. أما اليوم، فماكرون يخوض الجولة الثانية بوصفه رئيساً لفرنسا وللاتحاد الأوروبي.

وما يزيد فرص فوزه الثاني برئاسة فرنسا هو تمكّنه من توسيع الفارق في الأصوات بين تلك الانتخابات والانتخابات الحالية. حيث كان الفارق بينه وبين لوبان في الجولة الأولى من انتخابات 2017 الرئاسية، 2.22 بالمئة، أما اليوم فبلغ 4.2 بالمئة بالرغم من جميع الانتقادات التي وجّهت له والأحداث التي عصفت بفرنسا وخاصة مظاهرات السترات الصفراء.

إلا أن المؤشر الأقوى على فوز ماكرون، يتمثل في "اليساري" جون لوك ميلونشون، المرشح الذي حلّ ثالثاً بنحو 20.2 بالمئة من الأصوات، والذي صرّح برفض تقديم الدعم لـ لوبان في الدور الثاني، ما يؤهلّه أن يكون بمنزلة (بيضة القبّان) الراجحة لصف ماكرون.