إيران تتوعد بـ"رد قوي على أدنى تهديد" يستهدف أراضيها

توعد الجيش الإيراني، الأمس الثلاثاء، بـ"رد قوي على أدنى تهديد" يستهدف أراضي بلاده.

إيران تتوعد بـ"رد قوي على أدنى تهديد" يستهدف أراضيها
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 15.06.2022 08:03

قال نائب قائد قوات الدفاع الجوي العميد علي رضا الهامي، إن "أدنى تهديد من العدو سيواجه بصفعة قوية من قواتنا التي ترصد كل تحركات الأعداء خارج حدود إيران"، وفقاً لوكالة الأناضول.

وأكد في كلمة أمام جمع من القادة العسكريين، دور وتأثير تفوق قوة الردع لدى الدفاع الجوي لإيران على الصعيد الدولي.

وزعم أن القوات الجوية الإيرانية أصبحت اليوم من أقوى أركان الدفاع الوطني أمام الأجانب.

التصعيد الإيراني الإسرائيلي

وارتفعت وتيرة التهديدات بين إسرائيل وإيران خلال الأسابيع الأخيرة بعد اغتيال حسن صياد خدايي الضابط في فيلق القدس التابع للحرس الثوري في طهران يوم 22 أيار الماضي، والذي اتهمت فيه طهران تل أبيب بالوقوف وراءه، وكذلك بعد قصف إسرائيلي لمطار دمشق الدولي الجمعة الماضي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، أمس الإثنين، إن الرد على أفعال إسرائيل سيكون في مكانه، وليس في دولة ثالثة.

التصعيد الإسرائيلي في سوريا

وأفادت قناة "كان" الإسرائيلية، أن سلاح الجو في الجيش الإسرائيلي قصف في ساعات الصباح الباكر من يوم الجمعة مدرجين في مطار دمشق الدولي، لإرسال رسالة إلى "إيران والنظام السوري بأنها عازمة على وقف تهريب السلاح والمنظومات القتالية عبر الطائرات المدنية".

وصباح السبت، أصدرت "وزارة النقل" في حكومة النظام بياناً قالت فيه إن القصف الإسرائيلي "استهدف البنية التحتية لمطار دمشق الدولي ما أدى لخروج مهابط الطائرات عن الخدمة، كما تضرر أكثر من موقع وبشكل كبير".

وكانت مقاتلات حربية إسرائيلية قد شنّت في 6 من حزيران الجاري، غارات جوية استهدفت مصنعاً لتطوير الأسلحة الإيرانية في بلدة عقربا جنوبي دمشق، ما أدى إلى تدمير المصنع بالكامل. كما شنت إسرائيل منذ بداية العام الحالي 15 هجوماً على سوريا اثنان منها في الأسبوع الأخير، تركزت معظمها على محيط دمشق والمنطقة الجنوبية.