إصابة 93 فلسطينياً خلال تفريق جيش الاحتلال مسيرات بالضفة الغربية

أصيب 93 فلسطينياً، الأمس الجمعة، برصاص معدني وبحالات اختناق خلال مواجهات اندلعت في عدة مناطق بالضفة الغربية.

إصابة 93 فلسطينياً خلال تفريق جيش الاحتلال مسيرات بالضفة الغربية
كاتب يوميات الشرق الاوسط
تاريخ النشر: 11.06.2022 09:18

جاء ذلك، خلال تفريق جيش الاحتلال الإسرائيلي مسيرات منددة بالاستيطان في مواقع متفرقة من الضفة الغربية.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني (غير حكومية)، أن طواقمها تعاملت مع 93 إصابة بالرصاص المعدني والاختناق، خلال مواجهات اندلعت في منطقة "مَسافر يطّا" جنوبي الخليل، وفي بلدات بيتا وقريوت وبيت دَجن بمحافظة نابلس، وكفر قدوم بمحافظة قلقيلية.

وأوضحت أن من بين الإصابات 11 بالرصاص المعدني، في حين تعاملت مع 82 إصابة اختناق من جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، قال شهود عيان لوكالة الأناضول، إن مواجهات اندلعت بين عشرات الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي في مَسافر يطّا، جنوبي الخليل.

وبيّن الشهود أن الجيش استخدم الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق المسيرة، كما اعتدى بالضرب على الطواقم الصحفية.

وبحسب الأناضول، اندلعت مواجهات مماثلة، في بلدة كفر قدّوم شرقي قلقيلية، وبلدات قريوت وبيتا، وبيت دَجن بمحافظة نابلس.

وأشارت إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي استخدم الرصاص الحي والمعدني، وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

وعادة تشهد مناطق متفرقة من الضفة الغربية فعاليات رافضة للاستيطان على خطوط التماس مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، الذي يقوم بتفريقها وملاحقة المتظاهرين داخل قراهم وبلداتهم.

وتفيد بيانات حركة "السلام الآن" الحقوقية الإسرائيلية، بوجود نحو 666 ألف مستوطن و145 مستوطنة و140 بؤرة استيطانية عشوائية (غير مرخصة من إسرائيل) بالضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.