Home إيران مقتل ضابطين كبيرين في الحرس الثوري في اشتباكات بجنوب شرق إيران

مقتل ضابطين كبيرين في الحرس الثوري في اشتباكات بجنوب شرق إيران

0
مقتل ضابطين كبيرين في الحرس الثوري في اشتباكات بجنوب شرق إيران

في غمرة الاحتجاجات في عدة مناطق بإيران، بعد مقتل الشابة مهسا أميني، على يد ما يسمى شرطة الأخلاق، اندلعت اشتباكات بين رجال الأمن ومواطنين في سيستان بلوشستنان، المقاطعة الواقعة جنوب شرقي البلاد، إثر “اغتصاب فتاة قاصر” وفق معارضين إيرانيين

والسبت، أعلن الحرس الثوري، مقتل قائد كبير متأثرا بجروح أصيب بها خلال اشتباكات مع من وصفهم بـ”إرهابيين” جنوب شرق البلاد، غداة إعلانه مقتل عميد بمخابرات الحرس الثوري يوم الجمعة

وقال بيان الحرس الثوري إن “العقيد حميد رضا هاشمي وهو عضو في جهاز الاستخبارات توفي متأثرا بجروح أصيب بها في اشتباكات، الجمعة، مع إرهابيين”

وبذلك يرتفع عدد الذين قتلوا، الجمعة، في سيستان بلوشستان إلى عشرين، بينهم، عقيدان من الحرس الثوري، في اشتباكات وصفها محافظ سيستان بلوشستان حسين مدرس خيباني بأنها “حوادث”، وفق ما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية، فرانس برس

وسيستان بلوشستان منطقة محرومة على الحدود مع باكستان وأفغانستان

وكانت وسائل إعلام إيرانية رسمية ذكرت الجمعة، أن قوات الأمن أطلقت النار على مسلحين هاجموا مركزا للشرطة في عاصمة المحافظة زاهدان

ولم يعرف ما إذا كانت هذه الاشتباكات مرتبطة بالتظاهرات التي اندلعت في جميع أنحاء البلاد منذ مقتل الشابة الكردية أميني في منتصف سبتمبر بالماضي، أم أنها حراك شعبي آخر

لكن القيادى فى حزب التضامن الديمقراطى الأحوازي الإيراني، وجدان عبد الرحمن، يؤكد أن ما يجري في سيستان بلوشستان “هو ثورة لمواطنين ضد قمع السلطة المستمر منذ ما يعرف بالثورة الإسلامية في 1979”

وبدأت التظاهرات التي تسبّب قمعها والمواجهات التي تخللتها إلى مقتل 83 شخصاً على الأقل، وفق منظمات حقوقية، إثر الإعلان عن وفاة مهسا أميني التي تبلغ من العمر 22 عاماً، بعد ثلاثة أيام من اعتقالها لانتهاكها قواعد اللباس المشدّدة في إيران والتي تفرض بشكل خاص على النساء ارتداء الحجاب

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here