Home إسرائيل تحقيق إسرائيلي موسع في سرقة هدايا باهظة الثمن لملك المغرب

تحقيق إسرائيلي موسع في سرقة هدايا باهظة الثمن لملك المغرب

0
تحقيق إسرائيلي موسع في سرقة هدايا باهظة الثمن لملك المغرب

فتحت تل أبيب تحقيقاً موسعاً بشأن اختفاء هدايا باهظة الثمن أعطاها زعيم دولة عربية مطبعة مع الاحتلال لرئيس البعثة الإسرائيلية هناك، بحسب هيئة البث الإسرائيلية كان الأحد 11 سبتمبر/أيلول 2022

ووفقاً لتقرير هيئة البث الإسرائيلية، فإن الهدايا شملت ساعة من نوع “كارتير”، يتخطى سعرها 5 آلاف دولار

هيئة البث الإسرائيلية، أشارت إلى أن الدولة التي تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، أعطت الساعة الباهظة الثمن لرئيس وفد الاحتلال في البلاد، لكن الهدية التي كان من المفترض الإبلاغ عنها وإرسالها للخارجية الإسرائيلية، تمّ إبدالها في الطريق

كما أوضحت هيئة البث الإسرائيلي في تقريرها، أن وزارة الخارجية تسلمت بالفعل الصندوق الأصلي للساعة، لكن المفاجأة كانت عند فتحه؛ حيث عُثر بداخله على ساعة مزيفة بتكلفة زهيدة غير الساعة الأصلية

على إثر ذلك، فتح تحقيق عاجل وموسّع على الفور، حول اختفاء الساعة الأصلية التي لم يتمّ تحديد موقعها حتى الآن

وبينما لم يكشف التقرير العبري عن هوية هذه الدولة العربية وزعيمها، الذي منح هذه الهدايا لبعثة الاحتلال في دولته، لكنه أشار إلى أن هذه ليست الواقعة الأولى المحرجة، التي تحدث في بعثات الاحتلال بالخارج مؤخراً، حيث خرجت للعلن قبل أيام تفاصيل فضيحة مكتب الاتصال الإسرائيلي في المغرب، وتحرش ديفيد غوفرين بمغربيات

وتحقق خارجية الإسرائيلية الآن في شبهات بشأن مخالفات خطيرة في السفارة الإسرائيلية في المغرب، وسط اتهامات لرئيس البعثة ديفيد غوفرين، بالتحرش بمغربيات واستغلالهن جنسياً

إلى ذلك، تظاهر العديد من المغاربة مؤخراً؛ رفضاً لاتفاق تطبيع بلادهم مع الكيان المحتل، وطالبوا بإنهاء هذا الاتفاق المزعوم تحت اسم “اتفاقات أبراهام”

وكان ملك المغرب محمد السادس، أعلن عن تطبيع بلاده العلاقات رسمياً مع الاحتلال في العام 2020، تحت رعاية الرئيس السابق دونالد ترامب

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here