8.3 C
Istanbul
الخميس, فبراير 2, 2023
الرئيسيةالكشف عن هوية لبناني يحتجز موظفي بنك في بيروت..

الكشف عن هوية لبناني يحتجز موظفي بنك في بيروت..

تاريخ:

Array

أخبار مماثلة

شعبية أردوغان ترتفع لأعلى مستوى لها منذ عامين بعد خطوات اتخذها ما هي ؟

أظهرت استطلاعات للرأي عامة وخاصة، أن شعبية الرئيس التركي،...

“لعدم سداد الأقساط” النظام السوري “يستولي” على أملاك المهجرين ومنازلهم في سوريا

صادر النظام السوري مؤخرا، آلاف الشقق السكنية العائدة لمهجرين...

اجتماع أميركي إسرائيلي “لوقف التصعيد الإسرائيلي في القدس “

بحث مسؤولون أميركيون وفلسطينيون، الأمس الأربعاء، المستجدات السياسية والميدانية...

كشفت وسائل إعلام لبنانية، الخميس، هوية المسلح الذي يحتجز عدداً من موظفي وعملاء مصرف «فيدرال بنك» في منطقة الحمراء في بيروت، بغرض الحصول على أمواله، موضحة أن والده مريض ويحتاج إلى العلاج.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن المسلح يدعي باسل الشيخ حسين، وهو في الأربعينات من عمره، ويعاني وضعاً صحياً صعباً، بينما لديه وديعة تفوق مئتي ألف دولار، داخل مصرف «فيدرال بنك» المستهدف.

ونقلت وسائل إعلام عن أحد أقارب المسلح، قوله، إن «الرجل لديه في المصرف مبلغ 209 آلاف دولار أمريكي، ولدى شقيقه مبلغ 500 ألف دولار أيضاً».

وأضاف: «والد المسلح مريض للغاية وبحاجة إلى العلاج، وهو من سكان منطقة بئر حسن في بيروت»، لافتاً إلى أن علاج الوالد يكلف 50 ألف دولار على مدى 3 سنوات.

من جانبه قال المنسق الإعلامي في جمعية «صرخة المودعين»، للدفاع عن حقوق المودعين في المصارف اللبنانية، موسى أغاسي، إن «أعضاء الجمعية توجهوا إلى الحمراء للتضامن مع الشخص الموجود حالياً داخل المصرف».

وأوضح أغاسي أن الشاب الذي اقتحم المصرف «بحاجة إلى مبلغ مالي ولديه بالفعل 209 آلاف دولار أمريكي، محتجزة في المصرف كوديعة، كغيره من اللبنانيين».

وتابع أغاسي: «التجاوب مع الشاب ومع كافة اللبنانيين»، متوقعاً مزيداً من أعمال العنف في حال استمرار الوضع.

وبحسب وسائل إعلام لبنانية، فإن المهاجم حمل معه سلاحاً حربياً، ومادة البنزين مهدداً بإشعال نفسه، وقتل من في المصرف، في حال لم يتم تسليمه أمواله. وخلال هذه الأثناء أطلق المسلح عدداً من الأعيرة النارية في الهواء، وفرضت قوات الأمن طوقاً مشدداً خارج المصرف المستهدف، وحاولت التفاوض مع المودع الغاضب لفتح باب المصرف، والإفراج عن الموظفين.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام (رسمية) في لبنان، أن المودع «هدّد بإشعال نفسه وقتل من في الفرع، كما أشهر سلاحه في وجه مدير الفرع».

وفي شريط فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، يَظهر شخصان وهما يتفاوضان من خلف باب المصرف الحديدي مع المودع الذي ظهر يتحدّث بعصبية، ويحمل سلاحاً بيد، وسيجارة بيد أخرى، رافضاً إطلاق سراح أي من الموظفين.

أخبار شعبية

كشفت وسائل إعلام لبنانية، الخميس، هوية المسلح الذي يحتجز عدداً من موظفي وعملاء مصرف «فيدرال بنك» في منطقة الحمراء في بيروت، بغرض الحصول على أمواله، موضحة أن والده مريض ويحتاج إلى العلاج.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن المسلح يدعي باسل الشيخ حسين، وهو في الأربعينات من عمره، ويعاني وضعاً صحياً صعباً، بينما لديه وديعة تفوق مئتي ألف دولار، داخل مصرف «فيدرال بنك» المستهدف.

ونقلت وسائل إعلام عن أحد أقارب المسلح، قوله، إن «الرجل لديه في المصرف مبلغ 209 آلاف دولار أمريكي، ولدى شقيقه مبلغ 500 ألف دولار أيضاً».

وأضاف: «والد المسلح مريض للغاية وبحاجة إلى العلاج، وهو من سكان منطقة بئر حسن في بيروت»، لافتاً إلى أن علاج الوالد يكلف 50 ألف دولار على مدى 3 سنوات.

من جانبه قال المنسق الإعلامي في جمعية «صرخة المودعين»، للدفاع عن حقوق المودعين في المصارف اللبنانية، موسى أغاسي، إن «أعضاء الجمعية توجهوا إلى الحمراء للتضامن مع الشخص الموجود حالياً داخل المصرف».

وأوضح أغاسي أن الشاب الذي اقتحم المصرف «بحاجة إلى مبلغ مالي ولديه بالفعل 209 آلاف دولار أمريكي، محتجزة في المصرف كوديعة، كغيره من اللبنانيين».

وتابع أغاسي: «التجاوب مع الشاب ومع كافة اللبنانيين»، متوقعاً مزيداً من أعمال العنف في حال استمرار الوضع.

وبحسب وسائل إعلام لبنانية، فإن المهاجم حمل معه سلاحاً حربياً، ومادة البنزين مهدداً بإشعال نفسه، وقتل من في المصرف، في حال لم يتم تسليمه أمواله. وخلال هذه الأثناء أطلق المسلح عدداً من الأعيرة النارية في الهواء، وفرضت قوات الأمن طوقاً مشدداً خارج المصرف المستهدف، وحاولت التفاوض مع المودع الغاضب لفتح باب المصرف، والإفراج عن الموظفين.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام (رسمية) في لبنان، أن المودع «هدّد بإشعال نفسه وقتل من في الفرع، كما أشهر سلاحه في وجه مدير الفرع».

وفي شريط فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، يَظهر شخصان وهما يتفاوضان من خلف باب المصرف الحديدي مع المودع الذي ظهر يتحدّث بعصبية، ويحمل سلاحاً بيد، وسيجارة بيد أخرى، رافضاً إطلاق سراح أي من الموظفين.

أخبار مماثلة

شعبية أردوغان ترتفع لأعلى مستوى لها منذ عامين بعد خطوات اتخذها ما هي ؟

أظهرت استطلاعات للرأي عامة وخاصة، أن شعبية الرئيس التركي،...

“لعدم سداد الأقساط” النظام السوري “يستولي” على أملاك المهجرين ومنازلهم في سوريا

صادر النظام السوري مؤخرا، آلاف الشقق السكنية العائدة لمهجرين...

اجتماع أميركي إسرائيلي “لوقف التصعيد الإسرائيلي في القدس “

بحث مسؤولون أميركيون وفلسطينيون، الأمس الأربعاء، المستجدات السياسية والميدانية...

أخبار شعبية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا