8.3 C
Istanbul
الخميس, فبراير 2, 2023
الرئيسيةتركيامستشار الأمن القومي الأمريكي يزور إسرائيل والضفة الغربية

مستشار الأمن القومي الأمريكي يزور إسرائيل والضفة الغربية

تاريخ:

أخبار مماثلة

توتر العلاقات بين أمريكا وإسرائيل بسبب برنامج إيران النووي

أعلنت الولايات المتحدة أن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جيك سوليفان سيزور “إسرائيل” والضفة الغربية هذا الأسبوع لبحث ملف إيران وقضايا أخرى.

وأوضح البيت الأبيض في بيان، يوم الإثنين، أن سوليفان سيلتقي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في أثناء وجوده في إسرائيل، وسيزور رام الله لإجراء محادثات مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد التقى سوليفان في واشنطن في 12 تشرين الأول الماضي، حيث تطرقا إلى الملف الإيراني والأوضاع في قطاع غزة.

وفي كانون الأول الجاري، ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” في تقرير أن “الخلافات طويلة الأمد حول كيفية التعامل مع البرنامج النووي الإيراني تحولت إلى توترات جديدة بين إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، وإسرائيل”.

وأضافت أن “مسؤولين إسرائيليين كبيرين غادرا واشنطن هذا الأسبوع قلقين من أن التزام الأميركيين باستعادة الاتفاق النووي لعام 2015 سيؤدي إلى خلل، وأن هذا الاتفاق يسمح لطهران بالمضي قدماً في برنامجها لتخصيب اليورانيوم”.

ولفتت إلى أن “التوترات واضحة طوال الأسبوع، إذ سعت إدارة بايدن لجلب التحالف مع إسرائيل إلى جبهة موحدة حول كيفية التعامل مع إيران خلال العام المقبل”.

أخبار شعبية

توتر العلاقات بين أمريكا وإسرائيل بسبب برنامج إيران النووي

أعلنت الولايات المتحدة أن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جيك سوليفان سيزور “إسرائيل” والضفة الغربية هذا الأسبوع لبحث ملف إيران وقضايا أخرى.

وأوضح البيت الأبيض في بيان، يوم الإثنين، أن سوليفان سيلتقي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في أثناء وجوده في إسرائيل، وسيزور رام الله لإجراء محادثات مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد التقى سوليفان في واشنطن في 12 تشرين الأول الماضي، حيث تطرقا إلى الملف الإيراني والأوضاع في قطاع غزة.

وفي كانون الأول الجاري، ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” في تقرير أن “الخلافات طويلة الأمد حول كيفية التعامل مع البرنامج النووي الإيراني تحولت إلى توترات جديدة بين إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، وإسرائيل”.

وأضافت أن “مسؤولين إسرائيليين كبيرين غادرا واشنطن هذا الأسبوع قلقين من أن التزام الأميركيين باستعادة الاتفاق النووي لعام 2015 سيؤدي إلى خلل، وأن هذا الاتفاق يسمح لطهران بالمضي قدماً في برنامجها لتخصيب اليورانيوم”.

ولفتت إلى أن “التوترات واضحة طوال الأسبوع، إذ سعت إدارة بايدن لجلب التحالف مع إسرائيل إلى جبهة موحدة حول كيفية التعامل مع إيران خلال العام المقبل”.

أخبار مماثلة

أخبار شعبية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا