11.6 C
Istanbul
الثلاثاء, نوفمبر 29, 2022
الرئيسيةاستشهاد فلسطينيين.. أحدهما برصاص الاحتلال والآخر دهساً على يد مستوطن

استشهاد فلسطينيين.. أحدهما برصاص الاحتلال والآخر دهساً على يد مستوطن

تاريخ:

Array

أخبار مماثلة

دعت فريدة مرادخاني، ابنة شقيقة الزعيم الإيراني علي خامنئي،...

مساع أميركية لوقف عملية تركية برية شمال سوريا

قدمت الولايات المتحدة الأميركية مبادرة تتضمن انسحاب المقاتلين الأكراد...

أردوغان يعلن موعد بدء إنتاج مسيرة «قزل إلما» القتالية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده ستبدأ...

مصطفى كان يتجه إلى عمله وحينما قطع الشارع الاستيطاني دهسه مستوطن بمركبته

استشهد، فجر اليوم الخميس، الشاب الفلسطيني بكير حشاش (23 عاماً)، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال اشتباك مسلح على أطراف مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين شرقيّ نابلس شماليّ الضفة الغربية، في وقت استشهد فيه الشاب مصطفى ياسين فلنة (25 عاماً) من قرية صفا غربي رام الله وسط الضفة الغربية، صباح اليوم، بعد أن دهسه مستوطن إسرائيلي خلال توجهه إلى عمله في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وقالت مصادر محلية، إنّ “قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة الشرقية في نابلس من عدة محاور، بهدف اعتقال أحد الشبان، حيث اندلعت مواجهات عنيفة في المكان”.

وأطلق مقاومين فلسطينيين النار باتجاه القوة المقتحمة، ورشقها آخرون بالحجارة والزجاجات الحارقة المصنوعة يدوياً، كذلك أغلقوا الطريق بالحجارة وحاويات القمامة.

وأكدت المصادر أنّ جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي عشوائياً، وباتجاه المقاومين، ما أدى إلى إصابة حشاش برصاصة في رأسه، ولاحقاً أُعلِن استشهاده.

وأعلنت القوى الوطنية إضراباً عاماً في مخيم بلاطة، تغلق بموجبه المحلات التجارية أبوابها، وسط دعوات للمشاركة الحاشدة في تشييعه ظهر اليوم.

استشهاد عامل فلسطيني دهسه مستوطن غرب رام الله

إلى ذلك، استشهد الشاب الفلسطيني مصطفى ياسين فلنة (25 عاماً) من قرية صفا غرب رام الله وسط الضفة الغربية، صباح اليوم الخميس، بعد أن دهسه مستوطن إسرائيلي خلال توجهه إلى عمله في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وقال رئيس المجلس السابق لقرية صفا، أحمد فلنة، إنّ “مصطفى كان يتجه إلى عمله، وحينما قطع السياج الفاصل، ليقطع الشارع الاستيطاني هناك، دهسه مستوطن بمركبته، وسيُشيَّع جثمانه لاحقاً بعد تشريحه”، مشيراً إلى أنّ الشهيد متزوج ولديه طفلة تبلغ من العمر عاماً ونصف عام.

أخبار شعبية

مصطفى كان يتجه إلى عمله وحينما قطع الشارع الاستيطاني دهسه مستوطن بمركبته

استشهد، فجر اليوم الخميس، الشاب الفلسطيني بكير حشاش (23 عاماً)، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال اشتباك مسلح على أطراف مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين شرقيّ نابلس شماليّ الضفة الغربية، في وقت استشهد فيه الشاب مصطفى ياسين فلنة (25 عاماً) من قرية صفا غربي رام الله وسط الضفة الغربية، صباح اليوم، بعد أن دهسه مستوطن إسرائيلي خلال توجهه إلى عمله في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وقالت مصادر محلية، إنّ “قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة الشرقية في نابلس من عدة محاور، بهدف اعتقال أحد الشبان، حيث اندلعت مواجهات عنيفة في المكان”.

وأطلق مقاومين فلسطينيين النار باتجاه القوة المقتحمة، ورشقها آخرون بالحجارة والزجاجات الحارقة المصنوعة يدوياً، كذلك أغلقوا الطريق بالحجارة وحاويات القمامة.

وأكدت المصادر أنّ جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي عشوائياً، وباتجاه المقاومين، ما أدى إلى إصابة حشاش برصاصة في رأسه، ولاحقاً أُعلِن استشهاده.

وأعلنت القوى الوطنية إضراباً عاماً في مخيم بلاطة، تغلق بموجبه المحلات التجارية أبوابها، وسط دعوات للمشاركة الحاشدة في تشييعه ظهر اليوم.

استشهاد عامل فلسطيني دهسه مستوطن غرب رام الله

إلى ذلك، استشهد الشاب الفلسطيني مصطفى ياسين فلنة (25 عاماً) من قرية صفا غرب رام الله وسط الضفة الغربية، صباح اليوم الخميس، بعد أن دهسه مستوطن إسرائيلي خلال توجهه إلى عمله في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وقال رئيس المجلس السابق لقرية صفا، أحمد فلنة، إنّ “مصطفى كان يتجه إلى عمله، وحينما قطع السياج الفاصل، ليقطع الشارع الاستيطاني هناك، دهسه مستوطن بمركبته، وسيُشيَّع جثمانه لاحقاً بعد تشريحه”، مشيراً إلى أنّ الشهيد متزوج ولديه طفلة تبلغ من العمر عاماً ونصف عام.

أخبار مماثلة

دعت فريدة مرادخاني، ابنة شقيقة الزعيم الإيراني علي خامنئي،...

مساع أميركية لوقف عملية تركية برية شمال سوريا

قدمت الولايات المتحدة الأميركية مبادرة تتضمن انسحاب المقاتلين الأكراد...

أردوغان يعلن موعد بدء إنتاج مسيرة «قزل إلما» القتالية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده ستبدأ...

أخبار شعبية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا