8.3 C
Istanbul
الخميس, فبراير 2, 2023
الرئيسيةبسبب النقص..الأردن يعلن شراء كميات مياه جديدة من "إسرائيل"

بسبب النقص..الأردن يعلن شراء كميات مياه جديدة من “إسرائيل”

تاريخ:

Array

أخبار مماثلة

شعبية أردوغان ترتفع لأعلى مستوى لها منذ عامين بعد خطوات اتخذها ما هي ؟

أظهرت استطلاعات للرأي عامة وخاصة، أن شعبية الرئيس التركي،...

“لعدم سداد الأقساط” النظام السوري “يستولي” على أملاك المهجرين ومنازلهم في سوريا

صادر النظام السوري مؤخرا، آلاف الشقق السكنية العائدة لمهجرين...

اجتماع أميركي إسرائيلي “لوقف التصعيد الإسرائيلي في القدس “

بحث مسؤولون أميركيون وفلسطينيون، الأمس الأربعاء، المستجدات السياسية والميدانية...

أعلن وزير المياه والري الأردني محمد النجار، أن حكومة بلاده اعتزمت شراء كميات من المياه من إسرائيل، لتعويض نقص المياه الذي يمر به الأردن.

وفي شأن ذي صلة، أكد النجار في تصريح لقناة المملكة الأردنية اليوم الإثنين، أن وزارته “لن تستملك الأراضي التي تحتوي آباراً مخالفة”.

وأوضح مرجعات هذا القرار بقوله إن “كثيراً من الآبار موجودة في مناطق بعيدة، ولو كانت قريبة من الشبكات لكنا استملكناها، إضافة إلى أن هذه المياه غير مطابقة للمواصفات يعني لا يوجد مصدر مائي نستطيع أن نستغله إلا بعد إجازته من وزارة الصحة”.

ولفت وزير المياه الأردني في هذا السياق إلى أن “عملية ردم الآبار المخالفة تحتاج أولويات ووعيا وكذلك تعاوناً من الجميع”.

وسبق أن نفى الناطق باسم وزارة المياه والري الأردنية، عمر سلامة ما تم تداوله حول توجه الحكومة لرفع أسعار المياه في الأردن.

وقال سلامة إنه “بالرغم من ارتفاع الكلفة، إلا أنه لا يوجد أي تعديل على أسعار المياه والخدمات التي تقدمها الوزارة”.

وفي تموز 2021 الماضي، أعلن الأردن وإسرائيل توصلهما إلى اتفاق تبيع الأخيرة بموجبه 50 مليون متر مكعب من المياه سنوياً لعمّان، بعد لقاء جمع وزيري الخارجية أيمن الصفدي، وإسرائيل يائير لابيد.

وفي نيسان الماضي، كشف إعلام إسرائيلي عن موافقة حكومة تل أبيب على طلب أردني بالحصول على إمدادات إضافية من المياه، بموجب اتفاقية موقعة بين الجانبين بهذا الشأن عام 2010، انبثقت عن اتفاقية “وادي عربة” للسلام الموقعة بين الطرفين عام 1994.

وبموجب اتفاقية السلام، تزود “إسرائيل” الأردن بما يصل إلى 55 مليون متر مكعب سنوياً من مياه بحيرة طبرية، يتم نقلها عبر قناة الملك عبد الله إلى عمان، مقابل سنت واحد (الدولار = 100 سنت) لكل متر مكعب.

ويصنف الأردن ثاني أفقر دولة في العالم بالمياه، وفق المؤشر العالمي للمياه.

وشهدت العلاقات بين عمان وتل أبيب جفاءً واضحاً في عهد رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو (2009-2021)، لدرجة دفعت عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني، إلى وصفها خلال جلسة حوارية في الولايات المتحدة الأميركية بأنها “في أسوأ حالاتها”.

أخبار شعبية

أعلن وزير المياه والري الأردني محمد النجار، أن حكومة بلاده اعتزمت شراء كميات من المياه من إسرائيل، لتعويض نقص المياه الذي يمر به الأردن.

وفي شأن ذي صلة، أكد النجار في تصريح لقناة المملكة الأردنية اليوم الإثنين، أن وزارته “لن تستملك الأراضي التي تحتوي آباراً مخالفة”.

وأوضح مرجعات هذا القرار بقوله إن “كثيراً من الآبار موجودة في مناطق بعيدة، ولو كانت قريبة من الشبكات لكنا استملكناها، إضافة إلى أن هذه المياه غير مطابقة للمواصفات يعني لا يوجد مصدر مائي نستطيع أن نستغله إلا بعد إجازته من وزارة الصحة”.

ولفت وزير المياه الأردني في هذا السياق إلى أن “عملية ردم الآبار المخالفة تحتاج أولويات ووعيا وكذلك تعاوناً من الجميع”.

وسبق أن نفى الناطق باسم وزارة المياه والري الأردنية، عمر سلامة ما تم تداوله حول توجه الحكومة لرفع أسعار المياه في الأردن.

وقال سلامة إنه “بالرغم من ارتفاع الكلفة، إلا أنه لا يوجد أي تعديل على أسعار المياه والخدمات التي تقدمها الوزارة”.

وفي تموز 2021 الماضي، أعلن الأردن وإسرائيل توصلهما إلى اتفاق تبيع الأخيرة بموجبه 50 مليون متر مكعب من المياه سنوياً لعمّان، بعد لقاء جمع وزيري الخارجية أيمن الصفدي، وإسرائيل يائير لابيد.

وفي نيسان الماضي، كشف إعلام إسرائيلي عن موافقة حكومة تل أبيب على طلب أردني بالحصول على إمدادات إضافية من المياه، بموجب اتفاقية موقعة بين الجانبين بهذا الشأن عام 2010، انبثقت عن اتفاقية “وادي عربة” للسلام الموقعة بين الطرفين عام 1994.

وبموجب اتفاقية السلام، تزود “إسرائيل” الأردن بما يصل إلى 55 مليون متر مكعب سنوياً من مياه بحيرة طبرية، يتم نقلها عبر قناة الملك عبد الله إلى عمان، مقابل سنت واحد (الدولار = 100 سنت) لكل متر مكعب.

ويصنف الأردن ثاني أفقر دولة في العالم بالمياه، وفق المؤشر العالمي للمياه.

وشهدت العلاقات بين عمان وتل أبيب جفاءً واضحاً في عهد رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو (2009-2021)، لدرجة دفعت عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني، إلى وصفها خلال جلسة حوارية في الولايات المتحدة الأميركية بأنها “في أسوأ حالاتها”.

أخبار مماثلة

شعبية أردوغان ترتفع لأعلى مستوى لها منذ عامين بعد خطوات اتخذها ما هي ؟

أظهرت استطلاعات للرأي عامة وخاصة، أن شعبية الرئيس التركي،...

“لعدم سداد الأقساط” النظام السوري “يستولي” على أملاك المهجرين ومنازلهم في سوريا

صادر النظام السوري مؤخرا، آلاف الشقق السكنية العائدة لمهجرين...

اجتماع أميركي إسرائيلي “لوقف التصعيد الإسرائيلي في القدس “

بحث مسؤولون أميركيون وفلسطينيون، الأمس الأربعاء، المستجدات السياسية والميدانية...

أخبار شعبية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا