“القادم أسوء” نتنياهو يتوعّد الفلسطينيين برد قوي وسريع

0
27

توعّد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، مساء السبت 28 يناير/كانون الثاني 2023، برد قوي وسريع ودقيق على عمليتي إطلاق النار اللتين وقعتا في مدينة القدس.

جاء تصريح نتنياهو، قبيل بدء اجتماع المجلس الأمني المصغر (الكابينيت)، وفق قناة (كان) الرسمية، والذي سيدرس مقترحات العقوبات على الفلسطينيين.

وهدد نتنياهو خلال تصريحاته بإغلاق وهدم منازل منفذي العمليات بشكل سريع وتدفيعهم الثمن، موضحاً أن “هذه الإجراءات في أوجها بعدما جرى البدء بها بالأمس”.

واعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي أن “كل من يحاول إلحاق الأذى بنا سنرد له الأذى وكل من يقدم المساعدة له”.

وأضاف: “سأعرض خلال جلسة الكابينيت عدة إجراءات أخرى ضد (الإرهاب)، من بينها تسريع وتعزيز تراخيص السلاح للمواطنين وسلب حقوق العائلات الداعمة للإرهاب لدى مؤسسة التأمين الوطني”.

وشدد نتنياهو على أن “الحكومة ستعمل بشكل صارم ضد (الإرهاب)، ونحن لا نبحث عن التصعيد، لكننا مستعدون لأي سيناريو”. ودعا المواطنين إلى “عدم تجاوز القانون”.

ومن المزمع أن يناقش “الكابينيت” عدة مقترحات في أعقاب عمليتي إطلاق النار في القدس المحتلة، اللتين أسفرتا عن مقتل 7 أشخاص وجرح عدد آخر.

ومن بين المقترحات؛ تقديم قانون تهجير وطرد عائلات منفذي العمليات، غلق فوري لمنازل منفذي العمليات، اعتقال أقارب منفذي العمليات، تعزيز قوات الجيش في الضفة الغربية وتسهيل وتسريع عملية ترخيص حيازة السلاح للمواطنين اليهود.

وأدلى وزير الأمن القومي الإسرائيلي، إيتمار بن غفير، بتصريحات تخللتها عدة قرارات سيدفع بها خلال جلسة “الكابينيت”، من بينها سن قانون الإعدام لمنفذي العمليات وهدم المنازل غير المرخصة ومنفذي العمليات في القدس الشرقية، بالإضافة إلى تسريع ترخيص السلاح للمواطنين اليهود وتشكيل “الحرس الوطني”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا