هبوط تاريخي للجنيه المصري أمام الدولار.. كم بلغ سعره؟

0
2668

أثار هبوط الجنيه المصري، صباح اليوم، إلى أدنى مستوى في تاريخه، بواقع 22.5 جنيه للدولار الواحد، ردود فعل غاضبة في مصر

وتنوعت ردود فعل المصريين، بين استحضار التصريحات القديمة للسيسي، التي كان يهاجم فيه الرئيس الراحل محمد مرسي، ويتهمه بالتسبب في انهيار الجنيه، إضافة إلى تصريحاته بشأن إنعاش الاقتصاد فترة ترشحه للانتخابات

وبين ردود فعل ساخرة، وتعداد للأزمات التي ستصيب المصريين، وتحول من كان في الطبقة الوسطى إلى ما دون خط الفقر

وكان من المتوقع أن يصل الجنيه إلى هذا المستوى قبل نهاية السنة، إلا أنه بعد الاجتماع الاستثنائي للبنك المركزي وإعلانه مجموعة من القرارات، فإنه سارع بالوصول إلى هذا المستوى التاريخي

وجاء ذلك بعد قرار من البنك المركزي المصري، تحرير سعر صرف قيمة الجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية، وتركها لقوى العرض والطلب في إطار نظام سعر صرف مرن

وقال مغردون تعليقا على الهبوط المدوي للجنيه

وقال البنك المركزي إنه عازم على تكثيف الإصلاحات الاقتصادية، وإن سعر الصرف “سيعكس قيمة الجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية الأخرى بواسطة قوى العرض والطلب في إطار نظام سعر صرف مرن”

وبلغ سعر صرف الجنيه المصري قبل عام 2011 نحو 6 جنيهات للدولار الواحد، ثم تراجع بعد قرار التعويم في 2016 إلى نحو 20 جنيها مباشرة بعد القرار، قبل أن يجرى تداوله عند نحو 17.6 للدولار بعدها

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا